EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2012

أبطال إفريقيا يهدون اللقب إلى "شهداء بورسعيد"

الأهلي البطل

الأهلي بطلا للمرة السابعة

سادت حالة من الفرح الشديد أروقة شوارع القاهرة ومحافظات مصر عقب تتويج الأهلي ببطولة إفريقيا السابعة في تاريخه إثر فوزه على الترجي التونسي 2-1 في إياب الدور النهائي (تعادلا ذهابا(1-1)، ووصوله إلى بطولة كأس العالم في اليابان للمرة الرابعة في تاريخه وذلك رغم الظروف الصعبة التي تمر بها الرياضة المصرية بعد إيقاف النشاف الرياضي إثر حادثة بور سعيد التي راح ضحيتها 74 من مشجعي الأهلي.

  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2012

أبطال إفريقيا يهدون اللقب إلى "شهداء بورسعيد"

سادت حالة من الفرح الشديد أروقة شوارع القاهرة ومحافظات مصر عقب تتويج الأهلي ببطولة إفريقيا السابعة في تاريخه إثر فوزه على الترجي التونسي 2-1 في إياب الدور النهائي (تعادلا ذهابا(1-1)، ووصوله إلى بطولة كأس العالم في اليابان للمرة الرابعة في تاريخه وذلك رغم الظروف الصعبة التي تمر بها الرياضة المصرية بعد إيقاف النشاف الرياضي إثر حادثة بور سعيد التي راح ضحيتها 74 من مشجعي الأهلي. ورصدت وكالة "فراس برس" ردود أفعال وآراء اللاعبين والمتخصصين عقب الفوز بالبطولة، وقد أجمع لاعبو الفريق على إهداء اللقب الى ارواح شهداء مجزرة بور سعيد.

وأشاد مصطفي يونس لاعب الأهلي ومنتخب مصر السابق بلاعبي الفريق وجهازهم الفني بقيادة حسام البدري وقال "أنا فخور بهذا الجيل من نجوم الأهلي وبالبطولات التي تحققت ولكن هذه البطولة تعتبر من أغلى وأصعب البطولات في تاريخ النادي نظرا للظروف الصعبة التي يمر بها الفريق".

وأضاف "أن حسام البدري صنع تاريخا جديدا للمدرب المصري وتفوق من بداية المباراة وحتى النهاية، كما أثبت نجوم الأهلي أن معدنهم الأصيل يظهر دائما في أصعب المواقف".

ودعا إلى "ضرورة عدم التحامل على أبوتريكة لإضاعة ركلة جزاء، لأنه نجم كبير وقدم الكثير ولكنه ابتعد لفترة كبيرة عن المباريات ما أثر على مستواه خاصة في مباراة الذهاب بالإسكندرية".

جدو سجل الهدف الأول
416

جدو سجل الهدف الأول

وأشاد محمد ناجي جدو صاحب الهدف الأول في مرمى الترجي بزملائه ، مؤكدا "تعاهد اللاعبون قبل السفر إلى تونس بالفوز باللقب لإهدائه لأرواح حادثة بورسعيد وأسرهم، وهو ما حدث بالفعلمضيفا "رأيت الرغبة في عيون اللاعبين خلال المباراة رغم ضعف الإعداد وتوقف النشاط، فلم يهدأوا حتى حصدوا اللقب للوفاء بوعدهم تجاه الشهداء".

وتابع "نجح حسام البدري في دراسة الترجي من خلال مشاهدة العديد من مبارياته وحضَّر أكثر من سيناريو قبل اللقاء وكان يتوقع حدوث مفاجأة من جانب نبيل معلول، المدير الفني للترجي بالدفع بيوسف المساكني من البداية بعدما أعلن في المؤتمر أنه لن يدفع به، وهو ما حدث بالفعل، وشارك المساكني ولم تكن مفاجأة بالنسبة للاعبين، فيما كانت مفاجأة البدرى أكبر للفريق التونسي من البداية بالدفع بثنائي هجومي مع وجود أبوتريكة على دكة البدلاء وهو ما أربك حسابات معلول لفترة طويلة".

مدافع الفريق وائل جمعة قال بدوره "اللقب الأفريقي الذي حققه الأهلي على حساب الترجي يعد الخامس بالنسبة له، ولكنه في نفس الوقت يعتبر الأصعب في مشواره الكروي مع القلعة الحمراء".

وتابع "الأهلي حقق انجازا بكل المقاييس بعد تحقيقه البطولة الإفريقية رغم الظروف العصيبة التي مر بها منذ تجمد النشاط الكروي في مصروأطلق أسم "بطولة الشهداء" على هذا النسخة من البطولة، متمنيا "أن يكونوا نجحوا في رد جزء من التضحية التي قدمها شهداء الأهلي في بور سعيد".

لاعب الأهلي الأخر عبد الله السعيد أهدي اللقب "إلى أرواح شهداء بورسعيدوأشار إلى أن لاعبي الأهلي "كانوا على قدر المسؤولية ونجحوا في تحقيق اللقب رغم الظروف الصعبة التي مر بها نادي القرن الفترة الماضية".

ومثله فعل أحمد شديد قناوي الظهير الأيسر حين أهدى الفوز "لشهداء مجزرة بورسعيدمضيفا "كان مكسبا رائعا وانجازا يحسب للجيل الحالي ونهديه لشهداء الأهلي، فهذا الفوز ليس من أجلنا ولكنه من أجلهم".

من جانبه، حرص الأمريكي بوب برادلي المدير الفني للمنتخب المصري على تهنئة لاعبي الأهلي وقال بعد المباراة "توقعت فوز الأهلي على الترجي في رادس منذ أن شاهدت لقاء الذهاب باستاد برج العرب، حيث تأكد أن الأهلي أفضل فنيا والمنافس مستواه لا يرقى لاسمه الكبير".

مدرب فريق إنبي طارق العشري قال "أعاد الأهلي البسمة للشعب المصري بشكل عام، عقب سلسلة الأحداث المؤسفة التي نعاني منها مؤخرا، وأخرها حادث القطار الذي أدى بحياة العشرات من الأطفال الابرياء صباح السبتمضيفا "أن فوز الأهلي خطوة مهمة في طريق عودة الحياة الكروية من جديد بعد تجميدها منذ فبراير الماضي".