EN
  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2012

"محاربو الصحراء" عشاق لكرة القدم.. فمن هو قدوة الملاعب الجزائرية؟

قدوة جزائرية

استعان برنامج صدى الملاعب بمجموعة من النقاد والخبراء في الكرة الجزائرية لاختيار مجموعة من اللاعبين يكونوا هم الصفوة في استفتاء "القدوةالذي ينطلق التصويت فيه مع بداية شهر أكتوبر/تشرين الأول، ومثلما يتملئ تاريخ "محاربو الصحراء" بالإنجازات العربية والقارية والعالمية فهناك اسماء عديدة خطفت قلوب الجماهير بأخلاقها وليس بالمهارة والأهداف فقط في المستطيل الأخضر.

  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2012

"محاربو الصحراء" عشاق لكرة القدم.. فمن هو قدوة الملاعب الجزائرية؟

استعان برنامج صدى الملاعب بمجموعة من النقاد والخبراء في الكرة الجزائرية لاختيار مجموعة من اللاعبين يكونوا هم الصفوة في استفتاء "القدوةالذي ينطلق التصويت فيه مع بداية شهر أكتوبر/تشرين الأول، ومثلما يتملئ تاريخ "محاربو الصحراء" بالإنجازات العربية والقارية والعالمية فهناك اسماء عديدة خطفت قلوب الجماهير بأخلاقها وليس بالمهارة والأهداف فقط في المستطيل الأخضر.

شارك في اختيار ترشيح النجوم للترشح للفوز بلقب "القدوة" في استفتاء صدى الملاعب، كل من عزالدين آيت جودي(مدرب وناخب وطني سابقوبوغرارة لمين(مدرب وحارس دولي سابقولطرش عبد الكريم(مدرب حالي ولاعب سابقوقربوعة كمال(رئيس نادي درجة أولىوخالد حواس إعلامي(قناة دزاير تي فيوشعيب زواوي(رئيس تحرير يومية الخبر الرياضيورفيق حريش إعلامي(يومية الخبروسمير حجاوي ( حارس دولي سابق للمنتخب الوطني وفريد طويل ( بطل عربي سابقوسمير  بشير ( نائب رئيس تحرير يومية الهدافورفيق وحيد (صحفي رياضي).

 تم اختيار النجوم ليس وفقا لمهارتهم في الملاعب إنما لأخلاقهم والتزامهم داخل الملعب وخارجه، ليكونوا قدوة حسنة للشباب والصغار من عشاق كرة القدم، ومن اللاعبين الذين تم اختيارهم على سبيل المثال لخضر بلومي، وصالح عصاد، وجمال مناد، وقاسي سعيد، وسفيان فيغولي، وعبدالمؤمن جابو.

وفي هذا التقرير سيتم تسليط الضوء على صالح عصاد:

صالح عصاد
570

صالح عصاد

ولد عصاد يوم 13 مارس/آذار عام 1958 في ولاية تيزي وزو بالجزائر، وشكّل ثلاثي ذهبي مع لخضر بلومي و رابح ماجرفي منتخب الجزائرللثمانينات، ولعب 98 مباراة دولية مع منتخب بلاده وسجل 18 هدف، ولعب في صفوف أندية رائد القبة، وميلوز، وباريس سان جيرمان الفرنسيين.

 امتلك قدم يسري سحرية وامتاز بالذكاء في وسط الميدان، كما أنه امتاز بالشخصية القوية سواء داخل أو خارج الميدان، وهو صاحب أول ثنائية عربية و إفريقية في كأس العالم، وكانت ضد منتخب تشيلي  في مونديال 1982، واختير  وقتها كأحسن جناح أيسر في الدورة.

 بعد مشواره الجيد في مونديال 82، تلقي عرض إحتراف في فرنسا من نادي ميلوز، و كانت فرصة له لتفجير طاقته ولعب فيه موسمين قبل أن ينتقل إلي نادي باريس سان جيرمان ولعب معه موسم واحد، ثم عاد إلى ميلوز من جديد، وأصبح النجم بدون منازع في هذا الفريق.

وتلقى استدعاء من الرئيس الفرنسي لحفل إستقبال نظمه علي شرف الرئيس الجزائري السابق الشادلي بن جديد.

شارك عصاد أيضا في كأس العالم 1986 بالمكسيك، وفي نهاية مشواره عاد عصاد إلي نقطة البداية وأنهى مشواره في ناديه رائد القبة.

المزيد عن الكرة الجزائرية

تابع حلقة صدى الملاعب على شاهد.نت