EN
  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2014

شارة رابعة تثير أزمة بين لاعبي مصر وجماهير الجزائر

جماهير الجزائر رابعة

جماهير الجزائر ترفع علامة رابعة

شهدت مباراة مصر وأنجولا في تحديد المركز الثالث ببطولة أفريقيا لكرة اليد التي استضافتها الجزائر أزمة بعدما رفعت الجماهير الجزائرية المتواجدة داخل القاعة في رفع إشارة رابعة العدوية في وجوه اللاعبين المصريين وهم يدخلون القاعة.

  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2014

شارة رابعة تثير أزمة بين لاعبي مصر وجماهير الجزائر

شهدت مباراة مصر وأنجولا في تحديد المركز الثالث ببطولة أفريقيا لكرة اليد التي استضافتها الجزائر أزمة بعدما رفعت الجماهير الجزائرية المتواجدة داخل القاعة في رفع إشارة رابعة العدوية في وجوه اللاعبين المصريين وهم يدخلون القاعة.

وتسببت شارة رابعة في استفزاز اللاعبين المصريين وهو ما جعلهم يردون بإشارات غير لائقة أثارت حفيظة الجماهير  المتواجدة في الملعب حسبما ذكرت صحيفة " الشروق" الجزائرية.

لاعبو مصر يردون على جماهير الجزائر
416

لاعبو مصر يردون على جماهير الجزائر

وحسب ما وصفته الصحيفة فعند بدء عزف النشيد الوطني المصري، وقف بعض المشجعين مطلقين أهازيج وصفارات للتشويش على النشيد المصري، ما أثار استياء واستهجان الجميع، بمن فيهم الجزائريون.

بعدها أقدمت جماهير قاعة "حرشة" على ترديد الشعارات السياسية المؤيدة للشرعية والرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، مع رفعها لشعار رابعة العدوية الذي يرمز الى آلاف الشهداء الدين سقطوا في اعتصام رابعة العدوية.

وأمام هذا الوضع لم يتمكن الوفد المصري واللاعبين من التحكم في أعصابهم بعد نهاية اللقاء، إذ وبعد اعلان الحكم عن نهاية المباراة بفوزهم  31 - 24، اتجهوا نحو الجماهير ورفعوا الراية المصرية مقبلين أقمصتهم والعلم المصري بطريقة أثارت المشجعين في القاعة التي كادت تنفجر، لولا تدخل رجال الأمن.