EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2013

البرلمان الجزائري يحاسب روراوة بعد الفشل الإفريقي

منتخب الجزائر

الجزائر خرجت من الدور الأول بأفريقيا

طالب نواب في البرلمان الجزائري بمحاسبة محمد روراوة رئيس اتحاد كرة القدم بالبلاد بعد الفشل الذي واجهه منتخب الجزائر في نهائيات بطولة كاس الأمم الأفريقية بجنوب أفريقيا.

طالب نواب في البرلمان الجزائري بمحاسبة محمد روراوة رئيس اتحاد كرة القدم بالبلاد بعد الفشل الذي واجهه منتخب الجزائر في نهائيات بطولة كاس الأمم الأفريقية بجنوب أفريقيا.

كانت الجزائر أول منتخب يودع البطولة بعد خسارتين من تونس صفر/1 وتوجو صفر/2 قبل أن تتعادل مع كوت ديفوار 2/2 في مباراتهما الأخيرة بالمجموعة الرابعة.

وذكرت صحيفة "الخبر" اليوم الاثنين أن عددا من النواب طالبوا وزير الشباب والرياضة محمد تهمي مع اختتام الدورة الخريفية لمجلس النواب أمس الأحد بمحاسبة المتسببين في نكسة منتخب الجزائر الأخيرة.

وأوضحت الصحيفة أن النواب قرروا مساءلة الوزير كتابيا في الدورة البرلمانية القادمة بداية مارس/ آذار المقبل لتسليط الضوء على المبالغ الضخمة التي صرفت من ميزانية الشعب الجزائري على المنتخب وهو ما اعتبروه إهدارا للمال العام.

كما طالب عدد من النواب بتسليط الضوء على الراتب "اللغز" الذي يتقاضاه المدير الفني للفريق البوسني وحيد خليلودزيتش ، ومحاسبته على النتائج التي سجلها مع المنتخب في جنوب إفريقيا.