EN
  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2013

شارك في استفتاء الصدى.. ورشح من يستحق اللقب منافسة شرسة بين البلوي والوالي على الأكثر شعبية.. والبياري يطاردهما

استفتاء الصدى

البلوي والوالي يتنافسان على لقب الأكثر شعبية

يشهد استفتاء صدى الملاعب لأكثر رؤساء الأندية العربية شعبية منافسة شرسة بين منصور البلوي رئيس نادي الاتحاد السابق وجمال الوالي الرئيس التاريخي السابق للمريخ السوداني فيما يطاردهما من بعيد رئيس الوحدات الأردني فهد البياري.

  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2013

شارك في استفتاء الصدى.. ورشح من يستحق اللقب منافسة شرسة بين البلوي والوالي على الأكثر شعبية.. والبياري يطاردهما

يشهد استفتاء صدى الملاعب لأكثر رؤساء الأندية العربية شعبية منافسة شرسة بين منصور البلوي رئيس نادي الاتحاد السابق وجمال الوالي الرئيس التاريخي السابق للمريخ السوداني فيما يطاردهما من بعيد رئيس الوحدات الأردني فهد البياري.

ويحتل البلوي المركز الأول بنسبة 40% من إجمالي المصوتين فيما يطارده بقوة الوالي بـ 30% ليحل في المركز الثاني ومن يوم لآخر يقل الفارق بينهما لتشتعل المنافسة بينهما على لقب الأكثر شعبية الذي أشعل حربا إلكترونية بين عشاق ومساندي المرشحين على المواقع والمنتديات الإلكترونية.

كما دخل رئيس الوحدات الأردني فهد البياري في المنافسة باحتلاله المركز الثالث بـ 12% من إجمالي المصويتن الذين يواصلون التصويت لمساندة عشاقهم من رؤساء الأندية ومن يستحق هذا اللقب من بين المرشحين، فما حل رئيس نادي النصر الأمير فيصل بن تركي في المركز الرابع وجاء بعده رئيس نادي الهلال عبدالرحمن بن مساعد وبعده رئيس نادي الشباب خالد البلطان ويواصل الثلاثي السعودي التقدم لتشتعل المنافسة في استفتاء الصدى وتزداد إثارة وتشويق.

ويطرح برنامج "صدى الملاعب" تساؤلاً جديداً ومثيراً من خلال استفتاء على الصفحة الرئيسية لموقعه الرسمي لاستطلاع رأي محبي البرنامج الذي يقدمه مصطفى الآغا على شاشة mbc1 ومعرفة رأيهم في أكثر رئيس نادي عربي شهرة وتأثيراً سواء كان رئيساً حالياً أو سابقاً لكن له تأثير وبصمة على ناديه.

وتم اختيار 20 رئيسا لأندية عربية شهيرة لهم بصماتهم الواضحة في تاريخ أنديتهم سواء من خلال دعمهم المادي للنادي أو حماسهم في الدفاع عنه أو مواقفهم المثيرة للجدل أحياناً ، وذلك سواء كانوا حاليين أو سابقيين.

 

شارك وساند مرشحك الذي يستحق لقب الأكثر شعبية من بين 20 رئيساً لأندية عربية شهيرة.