EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2012

فيديو.. ضيفا الصدى: شباب العراق خسروا لقب أسيا في دقيقتين !

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

اتفق ضيفا "صدى الملاعب" علي الزين ومحمد السليمان على أن منتخب العراق للشباب خسر في النهائي أمام كوريا الجنوبية في أخر دقيقتين لأنهم احتفلوا بالفوز قبل نهاية المباراة خاصة وأنه أسود الرافدين كانوا متقدمين قبل نهاية المباراة بدقيقتين، وقال علي الزين "هارد لك للمنتخب العراقي الذي احتفل بالفوز قبل نهاية المباراة بدقيتين فضاع اللقب

  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2012

فيديو.. ضيفا الصدى: شباب العراق خسروا لقب أسيا في دقيقتين !

اتفق ضيفا "صدى الملاعب" علي الزين ومحمد السليمان على أن منتخب العراق للشباب خسر في النهائي أمام كوريا الجنوبية في أخر دقيقتين لأنهم احتفلوا بالفوز قبل نهاية المباراة خاصة وأنه أسود الرافدين كانوا متقدمين قبل نهاية المباراة بدقيقتين.

وقال علي الزين "هارد لك للمنتخب العراقي الذي احتفل بالفوز قبل نهاية المباراة بدقيتين فضاع اللقب وخسر المباراة بركلات الجزاء الترجيحية ولكن هذه هي كرة القدم".

من جانبه، أكد محمد السليمان "كنا نتمنى الاحتفال مع الأخوة العراقيين باللقب الأسيوي ولكنهم خسروا اللقب في الوقت القاتل ولكن نهنئهم بالتأهل لكأس العالم للشباب الذي سيكون فرصة لتصحيح أخطائهم".

ورصد البرنامج ردود أفعال لاعبي العراق بعد الخسارة حيث أكد اللاعب محمد رباط أن المنتخب العراقي ارتكب بالفعل أخطاء مؤثرة في هذه المباراة وهو ما أدى إلى فقدانه اللقب واعدا الجماهير العراقية بتصحيح هذه الأخطاء في كأس العالم، من جانبه أكد المدرب حكيم شاكر أن أسود الرافدين أدوا مباراة جيدة ولكنهم وقعوا في العديد من الأخطاء أمام الفريق الكوري مضيفا "سنقوم بالعمل بتنظيم في الفترة المقبلة لتصحيح الأخطاء والاستعداد جيدا لكأس العالم للشباب".

وأحرز منتخب كوريا الجنوبية لقب بطولة كأس أسيا في كرة القدم للشباب (دون 19 عاما) للمرة الـ11 في تاريخه بعد فوزه في المباراة النهائية على العراق بركلات الترجيح 4-1 (الوقتان الأصلي والإضافي1-1) اليوم السبت على استاد الإمارات في رأس الخيمة.

وفشل العراق في إحراز اللقب للمرة السادسة في تاريخه بعدما كان قريبا من ذلك عندما تقدم بهدف حتى الدقيقة الأولى من الوقت الضائع، قبل ان تعادل كوريا الجنوبية ويلجأ المنتخبان إلى الوقت الإضافي ثم ركلات الترجيح التي ابتسمت لممثل شرق اسيا.