EN
  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2012

الآغا يطالب السعوديين بالصبر على ريكارد ويستغرب غياب نور عن "الأخضر"

مصطفى الأغا

الآغا فتح قلبه لصحيفة "عكاظ"

طالب الإعلامي مصطفى الآغا مقدم برنامج "صدى الملاعب" الذي يبث على قناة mbc الجماهير السعودية بمنح المدرب الهولندي فرانك ريكارد فرصة لصناعة منتخب قوي ، رافضا فكرة إحلال المنتخب واستبداله بلاعبين شباب.

  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2012

الآغا يطالب السعوديين بالصبر على ريكارد ويستغرب غياب نور عن "الأخضر"

طالب الإعلامي مصطفى الآغا مقدم برنامج "صدى الملاعب" الذي يبث على قناة mbc الجماهير السعودية بمنح المدرب الهولندي فرانك ريكارد فرصة لصناعة منتخب قوي ، رافضا فكرة إحلال المنتخب واستبداله بلاعبين شباب. وأشاد الآغا في حواره مطول مع صحيفة "عكاظ" السعودية بما يقدمه محمد نور مع ناديه من مستويات رائعة وتضحيات من أجل إسعاد الجماهير،  مستغربا من استبعاده من صفوف المنتخب السعودي طالما أنه قادر على العطاء، كاشفا عن أن الهلاليين فقدوا زعامتهم بسبب ربط مصيرهم بالمدرب البلجيكي آريك جيرتس الذي رحل إلى منتخب المغرب وتمت إقالته مؤخرا.

وقال الآغا إن الدوري السعودي نال مكانة عربية بارزة بسبب قوة الإعلام الذي يغطيه وبسبب تأهل السعودية 4 مرات متتالية لنهائيات كأس العالم ولقوة الأندية التي تلعب فيه، والنجوم التي تزخر بها الملاعب السعودية محليين وأجانب وأيضا الجمهور الكبير.

ريكارد مدرب غني عن التعريف

وعن المدرب الهولندي الشهير للأخضر قال الآغا"ريكارد غني عن التعريف، درب أفضل ناد في العالم (برشلونة) وكان لاعبا مميزا في المنتخب الهولندي، كل هذه المعطيات تؤكد أنه مدرب ناجح، وكل ما يحتاجه فقط الوقت للعمل لإعادة هيبة الكرة السعودية، وأنا أقول للجميع دعوه يعمل وحاسبوه على النتيجة في الآخر، فالمدرب لديه نظره في اللاعبين ويوظفهم حسب إمكاناتهم ليخدم الفريق كمجموعة وليس كلاعب، وكرة القدم أصبحت فكرا وبناء هجمة وتكتيك داخل الملعب فليس اللعب دافع وهاجم في لحظة ، فالمدرب كالفنان يحافظ على أصالة فنه ولا يغني ما يطلبه الجمهور حتى لا ينتهي فنه".

نور يستحق الانضمام للأخضر

ويتواصل الحديث عن المنتخب السعودي، إذ قال مقدم برنامج "صدى الملاعب" "خلال لقائي بريكارد قال لي من الصعب الزج بلاعبين صغار في مباريات مصيرية مهمة، لأن معنى أن هذه نهاية اللاعب، لذلك اللاعب يحتاج للتدرج لاكتساب الخبرة، فأنا ضد مقولة منح منتخب الشباب السعودي الذي شارك في مونديال كولومبيا فرصة تمثيل المنتخب السعودي الأول، فهناك أمور فنية لا يعرفها سوى المدربين وخاصة في التدرج لاكتساب الخبرة، فمثلا ماردونا كان ابن الـ 17 ربيعا متواجد في دكة الاحتياط في 1978 والمدرب منوتي لم يشركه لإدراكه الكامل بأنه يحتاج للوقت، وأنا ضد استبعاد أي لاعب قادر على العطاء من أرض الملعب، فالسن ليس المشكلة وإنما العطاء الفني هو المقياس الحقيقي لأي لاعب في العالم، ومحمد نور يقدم مستويات رائعة مع الاتحاد ويضحي من أجل شعار ناديه والذي يقر استمرار اللاعب هو المدرب".

وفي رده على سؤال بشأن توقعته ببطل الدوري السعودي لهذا الموسم قال الآغا "هذا سؤال المليون دولار ، ولكن وجود الاتحاد والأهلي والشباب والهلال والفتح المتصدر يشعل الدوري السعودي وأعتقد أن ملامح البطل يصعب تحديدها ولكن دوري هذا الموسم سيكون أكثر إثارة".

وعن فريق الهلال وحظوظه قال الآغا "الهلال ليس الزعيم بسبب أن هناك أناس يكرسون مفهوم جيرتس مع كل هفوة زرقاء وهذا غلط، فهناك ألف جيرتس وألف مدرب ويجب أن يعمل الهلاليين على هذا الشيء ليستمر الفريق في تحقيق المزيد من البطولات ويظل زعيما".