EN
  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2012

في حواره مع صحيفة "الجماهير" الآغا يروي مسيرة 30 عاما مع الإعلام الرياضي

 مصطفى الأغا

الآغا يكشف عن أسرار كثيرة في هذا الحوار

الإعلامي مصطفى الآغا يعد بتطوير شكل برنامج "صدى الملاعب" ويؤكد علاقته القوية مع شبكة قنوات mbc، فيما أبدى تعجبه من الشائعات التي جعلت زميلته في البرنامج ماريان باسيل نجلة شقيقته رغم أنه من بلد وهي من بلد آخر!.

  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2012

في حواره مع صحيفة "الجماهير" الآغا يروي مسيرة 30 عاما مع الإعلام الرياضي

فتح الإعلامي الكبير مصطفى الآغا في حواره المطول مع صحيفة "الجماهير الإلكترونية السعودية" الصادرة اليوم الأحد صفحات من تاريخه الطويل مع الإعلام المقروء والمرئي منذ بدايته في سوريا، حتى تقديمه لبرنامج "صدى الملاعب" طيلة ست سنوات.

بدء الآغا الحوار بترتيب محطات حياته الإعلامية أولها في سوريا وثانيها خلال استضافة بلاده لدورة الألعاب البحر المتوسط عام 1987 وعمل خلالها معلقا أكثر منه مذيعا في التليفزيون السوري، وكذلك كشف عن مدى استفادته من الإعلامي الراحل عدنان بوظو.

ثم انتقل لمرحلة عمله في شبكة قنوات mbc من مقرها القديم في لندن إلى أن بدأ العمل في تقديم برنامج "صدى الملاعب" على مدار ست سنوات.

الآغا الحاصل من خلال برنامجه "صدى الملاعب" على لقب أفضل مذيع عربي عام 2011 كشف عن أن البرنامج سوف يتم تطوير شكله من خلال الاهتمام بفقرة "أين هم" التي تتحدث عن الرياضيين القدامى.

الإعلامي السوري المميز نفى بشكل قاطع أن تكون زميلته في البرنامج ماريان باسيل نجلة شقيقته، مؤكدا أن الشائعات جعلته من عداد الموتى، كما أكد أن شقيقه أحمد الآغا كان ضمن فريق العمل في mbc قبل أن ينضم هو لها شخصيا بسنوات طويلة وجاء انضمامه لفريق عمل "صدى الملاعب" بعد انطلاق البرنامج بالفعل.

ونفى الآغا في حواره مع صحيفة "الجماهير" السعودية رحيله عن mbc، إلا أنه في الوقت نفسه أكد أنه إعلامي محترف يبحث دائما عن العرض الأفضل بالنسبة له ولأسرته.

وفي نهاية الحوار كشف الآغا عن أن أولاده قد يتجهون للعمل الإعلامي، نافيا أن تكون زوجته منزعجة من المعجبات لكنها قد تستاء من تأثير عمل زوجها الإعلامي على حياة الأسرة.