EN
  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2012

مشاكل مع ناديه الاتفاق أجبرته على السفر دون أذن إبراهيم الإبراهيم: سافرت للاحتراف في البوسنة لأتعلم وليس للمال

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

فتح صدى الملاعب ملفا متعلقا باحتراف لاعبي الكرة السعودية في القارة الأوروبية، ورغم أن التجربة ليست قديمة، لكن هناك العديد من الاسماء التي لعبت في الدوري الهولندي والإنجليزي والبرتغالي والبلجيكي والبوسني، وهنا يأتي السؤال هل الاحتراف في أوروبا خطوة حقيقيةأم مجرد كوبري يسلكه اللاعب للانتقال إلى فريق منافسه لناديه القديم؟.

فتح صدى الملاعب ملفا متعلقا باحتراف لاعبي الكرة السعودية في القارة الأوروبية، ورغم أن التجربة ليست قديمة ولا يتخطى عمرها  الـ20 عاما، لكن هناك العديد من الاسماء التي لعبت في الدوري الهولندي والإنجليزي والبرتغالي والبلجيكي والبوسني، وفي فرق ليست الأقوى لكنها متواجدة في دوري الدرجة الأول، وهنا يأتي السؤال هل الاحتراف السعودي في أوروبا خطوة حقيقية لرفع المستوى الفني والبدني أم مجرد كوبري يسلكه اللاعب للعودة مجددا إلى الدوري المحلي للانتقال إلى فريق منافسه لناديه القديم؟.

قال إبراهيم الإبراهيم لاعب نادي الاتفاق والمنتخب السعودي الأولمبي:" بعد الانتهاء من كأس العالم للشباب عام 2011، جاءتني عروض كثيرة من أندية أوروبية، وزاد اهتمامي بالاحتراف في الدوري الأوروبي وكان الخيار الأفضل لي الذهاب إلى البوسنة، ووقتها كنت لاعبا هاويا في الاتفاق وبالتالي لم أخبر مسئولي فريقي بشأن سفري لوجود مشاكل معهم في هذا الشأن، لذا سافرت وقضيت فترة مدتها شهر هناك".

وأضاف الإبراهيم:" الأجواء  كانت مبشرة ولعبت الكثير من المباريات الودية وتدربت مع الفريق، وهم تعاملوا معي كلاعب محترف، وطلبوا من الاتحاد السعودي بطاقتي الدولية لكن كان الرد أن انتقال اللاعبين المحترفين في المملكة مغلقا في الوقت الحالي، واضطريت إلى العودة بعد ذلك إلى الاتفاق، وبالتأكيد حلمي العودة إلى أوروبا وخوض تجربة الاحتراف خاصة أن عمري 21 عاما، وفي الوقت الحالي سيكون تركيزي مع النادي الاتفاقي".

وأكد أنه سافر إلى البوسنة وليس في غرضه تحقيق مكاسب مالية بقدر التعلم واكتساب مزيد من الخبرات، وكانت البوسنة بالنسبة له بوابة للاحتراف في دولة أكثر قوة، موضحا أنه تعلم في تلك التجربة القصيرة أهمية الانضباط مع الفريق، وسيحاول في الفترة المقبلة أن ينسق مع ناديه الاتفاق مسألة احترافه في أوروبا.

ولا يتذكر الإبراهيم تجربة احتراف لاعب سعودية قوية في أوروبا، لكنه تمنى نجاح احتراف أسامة هوساوي مع أندرلخت البلجيكي، ونفى أن يكون سفره إلى البوسنة كانت محاولة لفك ارتباطه مع نادي الاتفاق ثم العودة مجددا بعد 6 أشهر إلى نادي منافس في الدوري السعودي.

 تابع حلقات صدى الملاعب على شاهد.نت