EN
  • تاريخ النشر: 01 مايو, 2011

تعرضتا للانتقاد بسبب مشاركتهما في عرض أزياء ودفاعهما عن النظام نجمتا "صبايا": سوريا تتعرض لمؤامرة تقودها قنوات عبرية

اتهمت الفنانتان السوريتان ديما الجندي وديما بياعة، بطلتا المسلسل السوري "صباياأطرافًا خارجية بالمؤامرة على بلدهما سوريا، ووصفتا القنوات التي تنقل الأحداث بأنها قنوات عبرية وليست عربية؛ لأنها

اتهمت الفنانتان السوريتان ديما الجندي وديما بياعة، بطلتا المسلسل السوري "صباياأطرافًا خارجية بالمؤامرة على بلدهما سوريا، ووصفتا القنوات التي تنقل الأحداث بأنها قنوات عبرية وليست عربية؛ لأنها تضخم من حقيقة ما يحدث لترهيب الشعب، وأكدتا أنهما ضد أي قطرة دم تنزف من مواطن سوري أو رجل أمن، وأن حبهما يظل لسوريا الوطن وليس للأشخاص.

وقالت نجمتا المسلسل، الذي تعرض MBC دراما جزءه الثاني حاليا

يوميا 17:00 (جرينتش)، 20:00 (السعوديةإنهما على يقين من أن ما يحدث في العالم العربي باسم الثورات ما هو إلا تخطيط مدروس من أطراف خارجية، وإن انتقال الأحداث من تونس ثم مصر فاليمن وسورية والخليج لم يحدث بالصدفة.

وقالت ديما الجندي، التي تتواجد في الكويت برفقة الفنانات سوزان نجم الدين وجيني أسبر وديما بياعة؛ للمشاركة في عرض الأزياء الخيري "أحلام الصبايا" لمصممة الأزياء اللبنانية العالمية نيللي زهار، إن ما يحدث هو لعبة من المحطات العبرية التي تبث سمومها في الوطن العربي.

وأشارت إلى أن ما يعرض من مشاهد وأحداث مبالغ به عشرات المرات، وأنه يوجد من بين المتظاهرين قلة مندسين هم من يقومون بعمليات القتل والترويع بين الشعب الأعزل.

وطالبت "خرساء" (الجزء الربع من مسلسل باب الحارة) البلدان العربية بالانتباه للمؤامرة، وأكدت أنها مع الإصلاح والتطوير، وأنها ضد أن تسيل قطرة واحدة من مواطن سوري أو رجل أمن.

ووعدت الجندي بأن تكون على رأس أول مظاهرة سلمية بعد انتهاء الأحداث، وأنها ستطالب بمطالب الشعب الضرورية والحقيقية من توفير سبل المعيشة، وهي مطالب أهم (مليون مرة) من مطالب المعارضة وتعدد الأحزاب، وإلغاء قانون الطوارئ، وغيرها من المطالب التي لن تفيد الشعب، على حد تعبيرها.

وأكدت الجندي وجود مندسين يستغلون انشغال المصلين في صلاة الجمعة، وينتهزون الفرصة ليظهروا من تحت ملابسهم متفجرات ويلحقون الضرر بالمسالمين.

من جهتها، ردت الفنانة ديما بياعة بعنف على صحفية اتهمتها بأنها تدافع عن النظام السوري، الذي يمارس وحشيته ضد الشعب، وأنهما جاءتا للكويت للمشاركة في عرض أزياء في ظل ما يعانيه الشعب من قتل، وقالت بياعة: "لن أسمح بالمزايدة على وطنيتي وحبي لسوريا".

وأضافت لن أدافع عن آخرين تسببوا بفقدان الأمن والأمان لنا، اليوم لم يعد بمقدوري أن أسمح بذهاب طفلي للمدرسة خشية أن يصيبه مكروه.

مشيرة إلى أن تلبيتها الدعوة جاءت لالتزامها الأخلاقي والفني مع الجهة الداعية، خاصة وأن الاتفاق كان في فبراير/شباط الماضي.

وأوضحت بياعة بأنه ليس من حق أي شخص أن يصنف الفنانين في قوائم عار أو سوداء، وغيرهما من المسميات التي ظهرت في سوريا مؤخرًا.

وتساءلت بياعه: من أعطى الحق لهؤلاء بأن يثيروا الفتنة بين الفنانين؟، إن هذه القوائم وُجدت من أجل التحريض وشق وحدة الصف.

واتهمت بياعة بعض القنوات الفضائية بتبني حملات لترويع الشعب السوري، وتهويل ما يحدث فوق أرض الواقع، وأن وجود من أسمتهم بالمندسين سهل من مهام هذه الفضائيات.

وعن جديدها قالت بياعة إنها اعتذرت عن مجموعة من المسلسلات من بينها الجزء الثالث من "صباياوإنها ربما تغيب عن شهر رمضان، وستتفرغ للجلوس مع طفليها بعدما شعرت أنها ابتعدت عنهما العام ال بسبب فنها، في حين أوضحت الجندي بأنها شارفت على الانتهاء من تصوير مشاهدها في المسلسل الجديد "الشبيهة" للمخرج فراس دهني.

من جهتها تحدثت المصممة نيللي زهار عن اختيارها لنجمات صبايا لما يتمتعن به من شهرة وشعبية عربية وخليجية، وأنها رأت في فكرة استضافتهن التي يقف ورائها مدير أعمالها عماد عبد الحليم فكرة صائبة لا سيما عندما يتم تسخير عرض الأزياء "أحلام صبايا" في دعم العمل الخيري والتطوعي داخل وخارج الكويت، ويذهب ريع عرض الأزياء للمؤسسات الخيرية داخل الكويت، ومؤسسة تشرف عليها ضيفة شرف المناسبة الفنانة السورية سوزان نجم الدين.

وأضافت زهار أنها لم تستعن بالصبايا ليكن عارضات أزياء بل سيرتدين من تصاميمها ما يناسبهن كونهن جزءًا رئيسيًا في العرض، الذي يتم خلاله عرض 45 قطعة بـ11 عارضة أزياء عالمية.

وقالت خالدة الحربي، نائب رئيس مجموعة لمسة فن الراعي الرسمي للعرض، إن الاستعدادات انطلقت منذ فبراير/شباط الماضي، وكانت فكرة رائدة في التقاء الجمال والموضة بالعمل الخيري، مشيرة إلى أن وجود الصبايا يعتبر من الدوافع الرئيسية لنجاح العرض.