EN
  • تاريخ النشر: 20 مايو, 2011

الرجال يقتحمون حياتهن في الجزء الجديد بالصور: "صبايا 3" يأخذ بعداً عربياً .. ويخضع لمراقبة كاميرا برامج الواقع

يعود مسلسل "صبايا" لجمهوره بحلة جديدة تماماً في الجزء الثالث الذي سيشهد الكثير من التطورات على صعيد الأحداث التي ستكون من النوع المتصل، إضافة إلى إدخال العنصر الذكوري.. فضلاً عن خروج أحداث العمل من النطاق المحلي لتتوسع إلى بلدان عربية ومحافظات سورية جديدة.

يعود مسلسل "صبايا" لجمهوره بحلة جديدة تماماً في الجزء الثالث الذي سيشهد الكثير من التطورات على صعيد الأحداث التي ستكون من النوع المتصل، إضافة إلى إدخال العنصر الذكوري.. فضلاً عن خروج أحداث العمل من النطاق المحلي لتتوسع إلى بلدان عربية ومحافظات سورية جديدة.

"mbc.net" زارت موقع التصوير الذي دار في البيت الجديد للصبايا بمشروع دمر بدمشق والتقت بالمخرج ناجي طعمي الذي قال: "الجديد في هذا الجزء أن العمل سيستضيف نجوماً عرب مثل باميلا الكيك وطارق تميم من لبنان, وميس حمدان ، إضافة إلى نجوم من الخليج لم نحددهم بعد".

وقال المخرج السوري: "سنصور بعض المشاهد خارج سورية" ، موضحا أن هناك جزءا مهما جداً يتناول مشاركة الصبايا ببرنامج أشبه ببرامج "الواقع" حيث يتم تصويرهم بكاميرا مخفية لرصد كيف يتعايشون مع بعضهن، وأفضل صبية بالتعامل مع صديقاتها تأخذ الجائزة، مشيراً إلى أن مكان التصوير لم يحدد بعد وأنه من المرجح أن يكون في دبي أو أبو ظبي أو تركيا أو بيروت.

وبالنسبة لتخوفه من الانتقادات التي طالت العمل ، قال طعمي: "انتقادات الجزء الأول أضحكتني كثيراً لأنها كانت عمومية جداً وليس لها معنى، فنحن لم نلحظ وجود نقد حقيقي ينتقد شيئاً معيناً بالإخراج أو السيناريو أو التمثيل.

من جانبها، قالت الفنانة ندين تحسين بك والتي تطل بشخصية جديدة في العمل "أجسد دور "مايا" وهي صاحبة المنزل الذي يعيش به الصباياوهي من أم أمريكية تعيش لفترة في الولايات المتحدة بسبب دراستها للإخراج السينمائي ثم تعود لسورية لتجد فرصتها في الإخراج وتحقق حلمها.

وأشارت إلى أنها كانت سترفض المشاركة فى العمل لو عرض عليها دور بديلة لإحدى الصبايا اللاتي كن موجودات في الأجزاء السابقة، وأضافت: "أرفض الحلول كممثلة بديلة احتراما للممثلة التي كانت قبلي، كما أني أخشى المقارنة من قبل الجمهور وهذا سيضرني أكثر مما يفيدني".

وتطل الفنانة مريام عطا الله أيضاً بشخصية جديدة، حيث قالت إنها "تجسد دور "رانيا" الفتاة التي أتت من لبنان لتبحث عن أي شيء تهرب به من واقعها كونها وحيدة أمها ووالدها المنفصلين عن بعضهما، وتتعرف على الصبايا وتعيش معهن وتشعر بوجود عائلة لديها.

كما تجسد الفنانة ديمة قندلفت شخصية جديدة لم تكن موجود في الجزأين السابقين, حيث تلعب دور"هنادي" إحدى البطلات الخمس، وهي فتاة عملية جداً تعمل كمنسقة للحفلات والأعراس.

وحول تطورات شخصية "ميديا" التي تجسدها الفنانة جيني اسبر قالت جيني"في الجزء الجديد سيكون للعواطف والحب حيِّز كبير من حياة "ميديا" التي كانت مشغولة في الجزأين السابقين بعملها والبحث عن النجومية".

أما الفنانة كندة حنا فتستمر بتجسيد شخصية "سميحةولكنها تأخذ في الجزء الثالث منحاً عملياً وتبدأ فى البحث عن مهنة جديدة بعيداً عن مجال دراستها في الحقوق.

من جهته، يجسد الفنان شادي مقرش شخصية جديدة رئيسية بالعمل وهي "فادي" الذي يمتلك مكتباً سياحياً لتنظيم الرحلات ، مشيراً إلى أنه سيكون قريباً جداً من حياة الصبايا لأنه شقيق هنادي" ويقع في حب "ميديا".