EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2015

4 دول سبقت مصر في إقامة عاصمة جديدة

مؤتمر شرم الشيخ

مثلّ إعلان مصر عن بناء عاصمة إدارية جديدة للبلاد خلال فعاليات المؤتمر الاقتصادي الذي عقد في شرم الشيخ مؤخرا، تحديا كبيرا تسعى الحكومة لإتمامه خلال 5 سنوات.

(القاهرة – mbc.net) مثلّ إعلان مصر عن بناء عاصمة إدارية جديدة للبلاد خلال فعاليات المؤتمر الاقتصادي الذي عقد في شرم الشيخ مؤخرا، تحديا كبيرا تسعى الحكومة لإتمامه خلال 5 سنوات.

ويهدف المشروع الجديد إلى تخفيف الضغط على العاصمة المصرية القاهرة، لما تواجهه من ازدحام، وهو الأمر الذي اتخذته دول عدة من قبل.

ومن المقرر أن ينتهي العمل بالمدينة الضخمة التي ستحتضن 5 ملايين شخص، شرقي القاهرة في عام 2020 بتكلفة تصل إلى 76 مليار يورو.

وذكر تقارير إخبارية أن هناك 4 دول أخرى سبقوا مصر في إقامة عاصمة إدارية أو  نقل العاصمة إلى مدينة أخرى.

وأقامت البرازيل مدينة برازيليا الشهيرة بمبانيها الحكومية في القرن الماضي على يد المهندس المعماري الشهير أوسكار نيمار، وتحولت إلى عاصمة جديدة بديلة عن "ري ودي جانيرو" عام 1960.

ونقلت باكستان عاصمتها من مدينة كراتشي إلى إسلام أباد عام 1966، بسبب العوامل الطبيعية بالمنطقة.

وفي كازاخستان أقدم رئيس البلاد نزارباييف بنقل العاصمة من مدينة ألماني إلى أستانا في الشمال عام 1997.

نيجيريا شهدت أيضا عام 1991 نقلا للعاصمة السابقة  لاغوس التي تعد أكبر مدن نيجيريا وغرب أفريقيا، وتعد إحدى أكثر مدن أفريقيا اكتظاظاً بالسكان، إلى مدينة أبوجا التي تضم العديد من الوحدات السكنية التي لم تبنى بعد.