EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2015

3 مواقف بارعة من السيسي أحرجت كبار المستثمرين

مؤتمر شرم الشيخ

سجل الرئيس السيسي خلال أيام المؤتمر الاقتصادي المنعقد في شرم الشيخ 3 مواقف بارعة أحركت كبار المستثمرين.

(القاهرة – mbc.net)  سجل الرئيس السيسي خلال أيام المؤتمر الاقتصادي المنعقد في شرم الشيخ 3 مواقف بارعة أحركت كبار المستثمرين.

وحاول السيسي خلال الخطاب الختامي للمؤتمر الاقتصادي الذي ألقاه الأحد في مدينة شرم الشيخ، على لفت الانتباه إلى كافة السبل الذي يتخذها للحصول على أكبر قدر من الاستثمارات وأقل قدر من التكلفة، وهو الأمر الذي سيكسبه مزيدا من التأييد الشعبي وكسب قلوب الجماهير.

المواقف التي اتخذها السيسي خلال الـ 3 أيام في مدينة شرم الشيخ، أفصحت عن الطريقة الممنهجة التي اتبعها السيسي في جذب الاستثمارات والتي تحمل الكثير من الرسائل إلى الشعب المصري وإلى المستثمرين من الخارج أيضا.

الموقف الأول عندما طالب السيسى بسرعة الانتهاء من مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، أثناء الشرح التفصيلي للمشروع، رافقه فيه ورافقه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ورئيس الوزراء وحاكم دبى.

وقاطع السيسي المتحدث عن المشروع أثناء قوله أمامنا 10 سنوات "10 سنين أيه.. إحنا مش شغلنا كده، ولا ينفع 10 سنين ولا 7 كمان، وكده المدة الزمنية طويلة جدا".

أما الموقف الثاني يخص السعي الذي اتخذه السيسي لخفض الهامش الربحي للشركات الأجنبية المستثمرة وعلى رأسهم شركتي "سيمنز" الألمانية و"جنرال إلكتريك" الأمريكية.

وأكد الرئيس السيسي خلال كلمته الختامية في آخر أيام المؤتمر الاقتصادي د أن شركة سيمنز الألمانية وافقت على إنهاء مشروع الطاقة بضخ 4200 ميجاوات في وقت أقل من المدة المخططة من الشركة للتنفيذ الذي يتراوح 30، و36 شهرًا إلى عام ونصف.

وأشار السيسي أنه تحدث مع شركة جنرال اليكتريك حول التكلفة المالية للمشروعات التي تم الاتفاق على إقامتها في مصر مستقبلا.

ولفت السيسي إلى أن جنرال اليكتريك وافقت على خفض التكلفة المالية للمشروع بنحو 100 مليون دولار.

الموقف الثالث لا يبتعد كثيرا عن الموقف الأول وهو المهلة التي حاول السيسي أن يقللها لاتمام أحد المشروعات الخاصة بشركة "جنرال إلكتريك".

وقال السيسي إنه طلب من الشركة الانتهاء من إتمام المشروع المتفق عليه في غضون 8 شهور وهو الأمر الذي وافقت عليه لكنها قالت "مش هنام كده" على حد قول السيسي.