EN
  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2015

نيابة النقض توصي بإلغاء براءة مبارك

مبارك

مبارك

أوصت نيابة النقض في رأيها الاستشاري في قضية القرن بقبول

أوصت نيابة النقض في رأيها الاستشاري في قضية القرن بقبول طعن النيابة العامة على براءة الرئيس الأسبق حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي ومساعديه الستة، ونقض حكم الجنايات والتصدي لموضوع القضية.

وقال المستشار سعيد برغوت، مدير نيابة النقض، في التصريحات  التي نشرتها جريدة الشروق اليوم الأربعاء، إن "النيابة أوصت بقبول طعن النيابة العامة شكلا وموضوعا، وأن تتصدى محكمة النقض لموضوع القضية بعد إلغاء الإحكام البراءةنافيا ما تناولته بعض المواقع الإخبارية من أنها أوصت برفض طعن النيابة العامة على براءة مبارك في قتل المتظاهرين".

واستندت النيابة النقض في رأيها -بحسب المذكرة- إلى قبول 5 دفوع في الشق الخاص بقتل المتظاهرين تستوجب إلغاء أحكام البراءة أولها الخطا في تطبيق القانون؛ حيث برأت محكمة الجنايات مبارك استنادا إلى عدم إحالته من قبل النيابة ضمنيا مع العادلي ومساعديه، وإحالته بعدها بشهرين وهذا خطا في تطبيق القانون حيث من حق النيابة إحالة اى متهم بشكل منفصل في اى وقت تراه.

والدفع الثاني التي أوصت النيابة بقبوله ان جلسة محاكمة مبارك أمام محكمة الجنايات برئاسة المستشار محمود الرشيدي شهدت أشياء جديدة مستحدثة تخالف القانون من ضمنها السماح بتصوير أوراق القضية تلفزيونيا والسماح لمراسلي التلفزيون بالعبث بأوراق القضية إضافة إلى توزيعه الحكم وحيثياته على سبديهات للاعلامين والمحامين وليس إعطاءهم حيثيات ومنطوقا رسميا.