EN
  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2015

نائب أمريكي يدعو الرئيس لإلقاء خطاب في الكونجرس

السيسي وكلمة حاسمة للشعب

الرئيس

دعا النائب الأمريكي، دانا روراباتشر، رئيس مجلس النواب الأمريكي، جون بوينر

  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2015

نائب أمريكي يدعو الرئيس لإلقاء خطاب في الكونجرس

(القاهرة - mbc.net) دعا النائب الأمريكي، دانا روراباتشر، رئيس مجلس النواب الأمريكي، جون بوينر، لتوجيه الدعوة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى لإلقاء خطاب في الكونجرس الأمريكي، وذلك في خطاب أرسله له الأسبوع الماضي.

وقال روراباتشر، النائب عن الحزب الجمهوري، في بيان أصدره الخميس، على موقعه الإلكتروني، إن الكونجرس بحاجة للاستماع مباشرة من القادة الرئيسيين في الشرق الأوسط، وهذا هو السبب في مطالبتي (بوينر) بدعوة الرئيس المصري إلى إلقاء كلمة أمام المجلس” 

وأضاف روراباتشر، الذي يرأس اللجنة الفرعية للشؤون الخارجية في مجلس النواب، أن الزعيم المصر جعل بلاده حصنًا ضد انتشار الإرهاب، ودعا إلى إجراء إصلاحات في العالم الإسلامي، بحيث يمكن العيش في سلام ووئام مع بقية دول العالم”.

وتابع: لقد كانت مصر، ولا تزال، واحدا من أقوى حلفاء أمريكا في العالم العربى، كما كانت الحكومة المصرية شريكًا ثابتًا في الحرب على الإرهاب، ففى أعقاب الربيع العربي، ظهرت جماعات إرهابية مرتبطة بتنظيم القاعدة في مصر، محاولة إسقاط الحكومة المنتخبة ديمقراطيا، ويجب على الولايات المتحدة أن تظهر العزم على دعم الديمقراطية في مصر ومعارضة جهود الإرهابيين العنيفةوفقا للمصري اليوم.

ومضى يقول، في خطابه: أود أن ألفت انتباهكم إلى خطاب الرئيس السيسى المهم والشجاع، والذي طالب فيه بالإصلاح الدينى، حيث يجب أن ندرك أن هذا الزعيم الكبير في الشرق الأوسط اختار الوقوف مع تلك الأصوات التي تدافع عن التسامح في المجتمع الإسلامي، في الوقت الذي يقف فيه ضد المتطرفين الإسلاميين”.

وختم روراباتشر خطابه، قائلًا إن الرئيس السيسى هو أحد الزعماء العالميين الرئيسيين، ويجب على الولايات المتحدة دعمه بقوة في مواجهته المتطرفين الإسلاميين.. مصر على مفترق طرق، ولكن لديها زعيم قوى يعطى الأمل في زيادة الأمن والرخاء في البلاد والمنطقة”.

يذكر أن روراباتشر هو أحد المؤسسين لمجموعة عمل باسم تجمع من أجل مصر”، لمساعدة القاهرة في إقامة نظام ديمقراطي مستقر، والتي تم إطلاقها رسمياً، في يوليو الماضي، في واشنطن، من قِبَل مجموعة تتكون من 4 أعضاء من الحزب الجمهوري وعضوة من الحزب الديمقراطي