EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

مصر تنشئ أكبر سد مائي بجنوب السودان

سد النهضة

صورة لسد النهضة الأثيوبي

بدأت الحكومة المصرية في تمويل وتنفيذ مشروع سد "واو" المائي متعدد الأغراض بدولة جنوب السودان

(القاهرة - mbc.net) بدأت الحكومة المصرية في تمويل وتنفيذ مشروع سد "واو" المائي متعدد الأغراض بدولة جنوب السودان وذلك في إطار التعاون بين البلدين حيث يهدف المشروع إلي تنمية جنوب السودان، والحصول على حصة من المياه المتوافرة أيضا إضافة إلى أنها ستقوم بزراعة بعض الأراضي هناك لحسابها.

وكشف الدكتور حسام مغازي وزير الموارد المائية المصري في التصريحات التي نشرتها "العربية نت" أن مصر دعت 16 جهة دولية من الجهات المانحة لتمويل مشروع سد "واو" متعدد الأغراض، بتكلفة ملياري دولار لتنمية جنوب السودان وتوليد الطاقة الكهربائية وتوفير مياه الشرب لأكثر من 500 ألف نسمة في المناطق المحرومة بجنوب السودان مضيفا أن السد على المدى القريب سيفيد دولة جنوب السودان وسيقلل من كميات المياه المهدرة والناتجة من الأمطار وتذهب الى المستنقعات دون الاستفادة منها.

وقال إن قيام مصر بإعداد دراسات المشروع هي رسالة أن مصر لا تقف أمام التنمية في دول حوض النيل، ولو تم استغلال جميع موارد الحوض، فإنها ستلبي جميع الاستخدامات لكل الشعوب بالمنطقة طالما أن هذه المشروعات لا تسبب أضرارًا بأي من دولتي المصب مصر والسودان.

وقال الوزير المصري إن مشروع سد "واو" سيعمل على تغيير الخريطة الاجتماعية والاقتصادية في المناطق المحيطة بمكان المشروع مشيرا إلى أن السد سيوفر مياه شرب نظيفة تكفي أكثر من 700 ألف نسمة، وزراعة 40 ألف فدان، وتخزين 2 مليار متر مكعب من المياه، وتوفير طاقة كهرومائية تقدر بنحو 10،4 ميغاوات سنويا كما سيتم تطوير المجرى الملاحي ليكون وسيلة حيوية لتحقيق الترابط الاجتماعي ووسيلة للنقل بين مختلف المناطق خلال فترة الفيضانات العالية، فضلا عن تحسين الأوضاع الصحية والاجتماعية بولاية غرب بحر الغزال.

وأوضح، أن خبراء الري سيقومون بتفقد مناطق الممر الملاحي الذي يربط بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط في المناطق التي يمر بها في جنوب السودان في بحر الجبل، وتنفيذ أعمال التطهير في منطقة بحر الجبل طبقا لطلب جنوب السودان خاصة وأنه تم تكليف مصر بأعداد دراسات الممر الملاحي لربط دول حوض النيل وأوروبا لتنمية التبادل التجاري بين دول المنطقة.

وكشف مغازي أن مصر ستشرع في تنفيذ عدة مشروعات مائية وتنموية وتدريبية بدول حوض النيل وجنوب السودان خلال الفترة المقبلة، وذلك في إطار التوجه المصري لدعم برامج التنمية وتحقيق الاستفادة المثلى من الموارد المائية المتاحة بدول الحوض مضيفا أنه سيتم قريبا التوقيع على عدة اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع وزراء المياه بدول كينيا، ورواندا، وتنزانيا، وأوغندا، وبورندي، والكونغو، وإثيوبيا، وجنوب السودان، تتعلق بمجالات إنشاء السدود وإقامة المزارع النموذجية والتدريب الفني وبناء القدرات، وغيرها من مجالات التعاون الفني والتقني.