EN
  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2015

كلمات مبكية في آخر اتصال هاتفي لشهيد سيناء مع والدته

شهداء القوات المسلحة _ أرشيفية

شهداء القوات المسلحة

تتوالى القصص الحزينة لشهداء مصر الذين صعدت أرواحهم الطاهرة إلى بارئها في سيناء بعد الاعتداء الإرهابي الغاشم على بعض الارتكازات الأمنية.

(القاهرة -mbc.net) تتوالى القصص الحزينة لشهداء مصر الذين صعدت أرواحهم الطاهرة إلى بارئها في سيناء بعد الاعتداء الإرهابي الغاشم على بعض الارتكازات الأمنية.

حيث قالت فاطمة محمد عويس، 49 سنة، والدة شهيد بني سويف محمود طه على، الذي لقي حتفه بالعريش، الخميس، في الهجمات التي استهدفت كمائن القوات المسلحة بسيناء، إنها لن ترتدى زيا أسودا على ابنها، مضيفة: "أصبحت أم الشهيد، ومحدش يقول ابنى مات، ابنى عند ربنا".

وفجرت والدة الشهيد مفاجأة أن ابنها اتصل بها قبل صباح يوم وفاته، قائلة: "اتصل بى وأبلغنى أنه سيموت شهيدولفتت إلى أنه أصيب فى حادث إرهابى سابق، وكان يردد أنه سيأخذ حق زملاءه الذين استشهدوا فى الحادث وفقا للمصري اليوم.