EN
  • تاريخ النشر: 31 مارس, 2015

في الإسكندرية..شاب مدمن يقتل عروسته ببشاعة

شنق

شنق

عثر على جثة المجني عليها "صباح عبد النبي" 23 سنة، ربة منزل، ملقاة على الأرض بحجرة النوم

لقيت عروسة في "خورشيد" بمنطقة المنتزة شرق الإسكندرية، مصرعها، إثر قيام زوجها بشنقها، عقابا لرفضها بيع مصوغاتها الذهبية من أجل شرائه للمواد المخدرة.

وكان اللواء محمد الشرقاوى مدير الأمن، تلقى إخطارا من العميد إبراهيم عبد العاطى، مأمور قسم شرطة المنتزه أول، يفيد ورد بلاغ من أهالى المنطقة بنشوب مشاجرة بين المجني عليها وزوجها، قام على إثرها بقتلها وفر هاربا.

وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وبالفحص والمعاينة؛ عثر على جثة المجني عليها "صباح عبد النبي" 23 سنة، ربة منزل، ملقاة على الأرض بحجرة النوم وملفوف حول رقبتها إيشارب.

وكشفت تحريات رجال المباحث- التى قام بها المقدم محمد عزب رئيس المباحث- قيام المتهم "حمادة الشحات" 30 سنة، يتعاطى المواد المخدرة، وأنهم متزوجان منذ عدة أشهر، واكتشفت الزوجة أنه مدمن ويقوم بسرقة محتويات المنزل لبيعها لشراء المخدر وفقا للوفد.

وأوضحت التحريات، أن مشاجرة حدثت بينهما حاول خلالها سرقة مصوغاتها الذهبية، ولما هددته بفضح أمره؛ فقام بالتعدي عليها بالضرب، وشنقها بالإيشارب، واستولى على المصوغات وفر هاربا.

تم عمل كمين للمتهم، وألقى القبض عليه، وأحيل للنيابة التى تولت التحقيق.