EN
  • تاريخ النشر: 07 مايو, 2015

صور.. سحب إعلانات "الموت" فجأة من شوارع الإسكندرية وصاحبها يكشف السبب

إعلانات الإسكندرية

إعلانات الإسكندرية

أزال صاحب إعلانات "الموت" اللافتات الدعائية بشكل مفاجئ بعد أن أثارت جدلا واسعا بعد وضعها في شوارع مختلفة بمدينة الإسكندرية.وكان يوسف رضا، رئيس مجلس شركة الدعاية والإعلان التي صممت الحملة واللافتات بالإسكندرية،

  • تاريخ النشر: 07 مايو, 2015

صور.. سحب إعلانات "الموت" فجأة من شوارع الإسكندرية وصاحبها يكشف السبب

(القاهرة -محمد علاء - mbc.net) أزال صاحب إعلانات "الموتاللافتات الدعائية بشكل مفاجئ بعد أن أثارت جدلا واسعا بعد وضعها في شوارع مختلفة بمدينة الإسكندرية.وكان يوسف رضا، رئيس مجلس شركة الدعاية والإعلان التي صممت الحملة واللافتات بالإسكندرية، أن الكشف عن الحملة سيعرف بعد 72 ساعة من اليوم، لكنه تراجع وأعلن إزالة الإعلانات ونزول لافتات الحملة الجديدة غدا الجمعة.

وقال رضا في تصريح خاص لـ  mbc.net مساء اليوم الخميس إن الحملة التي أثيرت الجدل حول إعلاناتها هي حملة توعية ضد التدخين والأضرار الكبيرة التي يتحملها المدخن بسبب هذه العادة السيئة.

وكشف رضا عن سبب الإزالة المفاجئ للإعلانات من الشوارع وقال " لم نتوقع أبدا كل هذا الجدل وحجم هذا الانتقاد والاتهامات التي طالتنا، وأيضا رؤساء الأحياء كلمونا للاستفسار عنها وطلبوا اننا نزيلها وبقدرالإمكان نوضح أسبابها وفي أسرع وقت تجنبا للمشاكل، ولم نتخيل أن الموضوع سيحدث ضجة وللأسف بعض الناس في شركات منافسة، استغلوه بشكل سلبي لتشويهه من ناحية أننا محسوبين على جهات دينية وأحزاب معينة، مثل الإخوان".

Image
582

وأضاف "الرسالة واضحة أن التدخين هو انتحار بطئ وهناك تقرير نشر منذ فترة قريبة، يؤكد أن كل سيجارة تساوي 10 دقائق من عمر الإنسان، ومعنى إنك بتشرب سجاير إنك عاوز تموت أو تنتحر".

ولفت رضا أن الجدل الذي أثير حول الإعلانات يعد سبب كاف لنجاح الحملة وهذا هو الهدف الحقيقي.وحصلت mbc.net على الصور الأولى للحملة التي سيتم إطلاقها غدا بعد استبدال الإعلانات القديمة التي أثارت الجدل الواسع.وأكد أن سبب الحملة يأتي من الدور الواقع على الشركة لخدمة المجتمع ونشر التوعية كدور أي مؤسسة تستطيع المساعدة من أجل النهوض بمصر.

Image
543

وأوضح أن الحملة لا تمت بصلة إلى أي أهداف دينية أو سياسية أو ما شابهها، هي في النهاية عمل اجتماعي وإنساني هادف.وكشف رضا أن شركة الدعاية نفسها أطلقت عدة حملات تطوعية في الإسكندرية، منها حملة ''لا للتحرش'' ، و''سوق عدل'' للحد من حوادث الطرق.

وكان نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا صور إعلانات غامضة منتشرة في شوارع رئيسية بمدينة الإسكندرية.الإعلانات غير المفهومة كتب عليها "عاوز تنتحر .. نفسك تموت" وعلقت أعلى بعض العمارات في "أبو قير" والكورنيش بالإضافة إلى بعض الطرق والكباري مثل كوبري محرم بك وطريق قناة السويس والطريق الصحراوي.وشكلت اللافتات تكهنات عديدة لدى أغلب من يراها فيما تسببت في إثارة بعض الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي و"فيسبوك" أبرزها.

واعتقد البعض أن اللافتات ربما تأتي ضمن حملة توعية من مخاطر المخدرات، فيما يعتبرها البعض مجرد إعلانات لمساكن ومدن جديدة تمهيدا للإعلان عنها.