EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2015

صحفي الجزيرة المفرج عنه: هكذا عاملوني في السجون المصرية

صرح الصحافي الاسترالي في قناة الجزيرة الفضائية بيتر غريست الخميس اثر عودته الى بلاده انه تم التعامل معه

  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2015

صحفي الجزيرة المفرج عنه: هكذا عاملوني في السجون المصرية

(القاهرة - mbc.net) صرح الصحافي الاسترالي في قناة الجزيرة الفضائية بيتر غريست الخميس  اثر عودته الى بلاده انه تم التعامل معه باحترام خلال 400 يوم في السجن في مصر، مؤكدا انه يعتزم مواصلة عمله كمراسل للشؤون الخارجية.

ووصل غريست الى بريزبين عند الساعة 12,30 واجتمع على الفور بعائلته قبل ان يلتقي الصحافة.

وكانت السلطات المصرية أوقفت غريست مع اثنين من زملائه في قناة الجزيرة في نهاية 2013 بتهمة دعم جماعة الإخوان المسلمين خلال تغطيتهم لتظاهرات الجماعة

وفي حزيران/يونيو حكم على غريست بالسجن سبع سنوات، وأطلق سراحه وتم ترحيله الأحد الماضي بعد صدور مرسوم رئاسي بالعفو عنه وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقال غريست (49 عاما) للصحافيين "أنها لحظة عشتها في ذهني 400 مرة على الأقل لمدة 400 يوم وأكاد لا اصدق إنني فعلا هنا".

ووصف غريست الفترة التي أمضاها في السجن بانها كانت صعبة نفسيا وجسديا. وأوضح انه "بالتأكيد لم نتعرض للإساءة. كان بإمكاننا الحصول على كل ما نحتاج إليه. كان هناك تقييد، اعني انه كان هناك أمور لم نرتح لها، ولكن هذا هو السجن".

وأضاف غريست "الحقيقة هي أن صحتي جيدةمشددا على انه "لم نتعرض للإساءة بأي