EN
  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2015

بمناسبة الأعياد وشم النسيم.. مفاجآت وتخفيضات "التموين" في الأسواق

وزير التموين

وزير التموين

في إطار استعدادات وزارة التموين والتجارة الداخلية لأعياد شم النسيم والقيامة المجيد، واقتراب شهر رمضان الكريم.

في إطار استعدادات وزارة التموين والتجارة الداخلية لأعياد شم النسيم والقيامة المجيد، واقتراب شهر رمضان الكريم.

عقد الدكتور خالد حنفي وزير التموين اجتماعين منفصلين مع كل من رؤساء المجمعات الاستهلاكية وشركتي الجملة وشركات اللحوم والأسماك، والآخر مع شركات الزيوت الستة وهي الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية وذلك بهدف توفير السلع الغذائية بكميات كبيرة وبأسعار مخفضة للمواطنين.

وفي بيان من الوزارة حصلت MBC مصر على نسخة منه، فقد أعلن الوزير عقب الاجتماعين أنه سيتم ضخ كميات كبيرة من السلع الغذائية من "الزيوت، والأرز، والسكر، واللحوم، والدواجن، والأسماك، والرنجة، والمسلى، والدقيق" وغيرها من السلع الغذائية. وذلك بأسعار مخفضة في كافة فروع المجمعات الاستهلاكية وشركتي الجملة وجميع منافذ البيع التابعة للشركات القابضة الغذائية.

وكذلك تقديم عرو ض وتخفيضات علي السلع للمواطنين، بالإضافة إلى تسيير عدد كبير من السيارات المتنقلة المبردة المحملة بالسلع الغذائية من لحوم وأسماك ودواجن وغيرها، في المناطق الشعبية ذات الكثافة السكانية العالية ومحدودة الدخل والبيع لهم بأسعار مخفضة.  

وقال الوزير أنه سيتم إمداد عدد من الجزارين من القطاع الخاص بكميات كبيرة من اللحوم التي تقوم وزارة التموين باستيرادها ومنها: اللحوم السودانية، والإثيوبية، والبرازيلية، وغيرها. وذلك لبيعها للمواطنين بأسعار مدعمة في المناطق التي ليس بها فروع للمجمعات الاستهلاكية.

وسيتم البدء في عدد من المناطق بالقاهرة الكبرى قبل تعميمها في كافة المحافظات، وأشار الوزير إلى أنه سيتم خلال الأيام القادمة  افتتاح عدد كبير من فروع المجمعات الاستهلاكية، وشركة الأسماك، سواء فروع جديدة أو مطورة في عدد من المناطق للوصول إلى أكبر قدر من المواطنين وتقديم السلع بأسعار مخفضة لهم.

وذلك بالإضافة إلى تعميم ماكينات بيع السلع التموينية وفارق نقاط الخبز في كافة فروع المجمعات الاستهلاكية ومنافذ البيع بشركات القابضة الغذائية.

وأكد الوزير أنه سيتم تكثيف المعروض من زيوت الطعام في كافة محلات البقالة التموينية وضخ حوالي 3 آلاف طن يوميا بدلا من ألفي طن حاليا، والعمل على تحويل محطة زيوت الطعام بالإسكندرية إلى محطة استراتيجية، وشراء الزيوت الخام بكميات كبيرة عن طريق البورصات العالمية لتجنب الوسطاء، لتقليل التكلفة والتنوع في شراء أنواع الزيوت لتوفيرها للقطاعين العام والخاص.