EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2015

بعد الحكم بإعتبار "حماس" جماعة إرهابية.. مفاجأة تغير مسار القضية

حماس

حماس

كانت الحكومة- ممثلة في هيئة قضايا الدولة- قد تقدمت بطعن على الحكم الصادر باعتبار حماس منظمة إرهابية، وذلك بعد جلسات ضمت ممثلين لحركة فتح الفلسطينية وقيادات من جهات أمنية مصرية، وحددت المحكمة السبت لنظر الطعن.

أعلن المحامي سمير صبري، الجمعة، تنازله عن الحكم القضائي الصادر من محكمة الأمور المستعجلة باعتبار حركة حماس الفلسطينية منظمة إرهابية، بناء على دعوى قضائية كان قد أقامها في وقت سابق، وجاء ذلك قبل ساعات من نظر طعن الحكومة على الحكم، والمحدد له جلسة السبت للبت فيه.

وقال مصدر قضائى وفقا للتصريحات التي نشرتها المصري اليوم إن تنازل صاحب الدعوى عن الحكم يعنى عدم قبول طعن الحكومة باعتبار الحكم غير قائم.

كانت الحكومة- ممثلة في هيئة قضايا الدولة- قد تقدمت بطعن على الحكم الصادر باعتبار حماس منظمة إرهابية، وذلك بعد جلسات ضمت ممثلين لحركة فتح الفلسطينية وقيادات من جهات أمنية مصرية، وحددت المحكمة السبت لنظر الطعن.

وذكر المحامي سمير صبري، مقيم الدعوى، في بيان له أنه تنازل عن حكم صادر من محكمة الأمور المستعجلة، باعتبار حركة حماس الفلسطينية، منظمة إرهابية، لافتا إلى أن الحكم الصادر صادف صحيح القانون ويوجب هيئة قضايا الدولة بالطلبات.

وأضاف أنه يترك للقيادة المصرية حقها في اتخاذ القرار الذي تراه مناسبا وملائما لدورها في المنطقة العربية ودعمها للقضية الفلسطينية.

كانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، قد أصدرت في 28 فبراير الماضي، حكماً أولياً، اعتبرت فيه حركة حماس منظمة إرهابية، وقامت هيئة قضايا الدولة في 11 مارس الجاري، بالطعن عليه، وحددت غدا السبت 28 مارس، لنظر أولى جلسات الطعن.