EN
  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2015

براءة المتهمين في قضية "المثلية الجنسية".. تعرف تفاصيل الحكم

مجرم

براءة المتهمين

برأت محكمة جنح مصرية اليوم الاثنين 26 شخصا متهمين بممارسة المثلية الجنسية أو بإدارة مكان مخصص لهذه الممارسة.

برأت محكمة جنح مصرية اليوم الاثنين 26 شخصا متهمين بممارسة المثلية الجنسية أو بإدارة مكان مخصص لهذه الممارسة.

وكانت الشرطة قد قبضت عليهم في السابع من ديسمبر الماضي في حمام عام بوسط القاهرة وهم أنصاف عراة، وقامت إحدى محطات التلفزيون بتصوير عملية توقيفهم وبثت هذه المشاهد في وقت لاحق، وذلك بحسب ما ذكره صحفي الوكالة الفرنسية، في قاعة المحكمة..،وما إن أعلن القاضي "حكمت المحكمة ببراءة جميع المتهمينحتى هتف أهاليهم فرحا قفائلين "أين الصحافة.. ها هم الرجال".

شذوذ
416

شذوذ

وقال أحمد حسام، من هيئة الدفاع عن المتهمين "أخيرًا محكمة مصرية حكمت في قضايا من هذا النوع بالقانونفي إشارة إلى عدم وجود أدلة تؤكد الاتهامات الموجهة للموقوفين.

وهناك 26 متهما في القضية بينهم صاحب الحمام وأربعة من العاملين كانوا متهمين بإدارة محل لـ "تسهيل ممارسة الفجور" من خلال "إدارة حمام عام يستخدم في أعمال منافية للآداب وإقامة حفلات الفجور والجنس الجماعي بين الرجال الشواذ جنسيا بمقابل مادي".

ولا توجد في القانون المصري مواد تعاقب المثلية الجنسية لكن السلطات القضائية تلجأ إلى اتهامهم بـ "ممارسة الفجور وخدش الحياء العامالتهم التي يعاقب عليها القانون بالحبس.

وأصدرت محكمة في إبريل الماضي أحكاما بالسجن بين 3 و8 سنوات بحق أربعة رجال بتهمة "ممارسة الفجور" أي المثلية الجنسية. والشهر الماضي، خففت محكمة حكما بسجن ثمانية شبان من ثلاث سنوات إلى سنة واحدة أدينوا بـ "نشر صور تخل بالحياء العامفيما عرف إعلاميا في مصر باسم "حفل زواج المثليين".

براءة المتهمين بالشذوذ
893

براءة المتهمين بالشذوذ

ووقعت اسوأ حملة قمع ضد المثليين في مصر في العام 2001 حين أوقفت السلطات 52 شخصا في ملهى ليلي في احد المراكب السياحية في النيل. وحكم على 23 منهم بالسجن لمدد تراوحت بين سنة وخمس سنوات. وعادة ما تثير محاكمات المتهمين بالمثلية في مصر انتقادات واسعة من المنظمات الحقوقية الدولية.

ويذكر أنه لا يُنظر للمثلية الجنسية باحترام أو تسامح في مصر أو في المنطقة العربية وتميل وسائل الإعلام إلى إدانة المثليين كما أنها تنشر صورهم أحيانا.

.