EN
  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2015

التفاصيل الكاملة لذبح كلب الهرم الوفي..لماذا خانه صاحبه؟

تداول مستخدمو الشبكات الاجتماعية فيديو بشع يظهر فيه مجموعة من الشباب ملتفين حول كلب، وينهالون عليه بالضربات والطعنات بأسلحة بيضاء في شارع الهرم.

  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2015

التفاصيل الكاملة لذبح كلب الهرم الوفي..لماذا خانه صاحبه؟

(القاهرة – mbc .net) تداول مستخدمو الشبكات الاجتماعية فيديو  بشع يظهر فيه مجموعة من الشباب ملتفين حول كلب، وينهالون عليه بالضربات والطعنات بأسلحة بيضاء في شارع الهرم.

وكشف عدد من المقيمين بشارع الهرم، من شهود الواقعة، عن سبب ذبح الأهالي للكلب، وقال محمد عبده عبدالله، على «فيس بوك»: "وقعت مشاجرة بين صاحب الكلب واثنين من الأشقاء منذ فترة، فاضطر حينها الشخص الاستعانة بكلبه وفك السلسلة المربوط بها ليدافع عنه، وعقر الشقيقين بالإضافة إلى شخص آخر ليس له علاقة بالمشاجرة، وبعدها هرب صاحب الكلب، وحرك أطراف المشاجرة دعوى قضائية ضده، وحكم عليه بعام سجنًا".

وأضاف: "حاول صاحب الكلب العودة والصلح مع أطراف الخصومة، وبالفعل تم الصلح، واشترط أطراف المشاجرة أن يسلمهم الكلب لذبحه بعدما اعتدى عليهم، ما رفضه صاحب الكلب وعرض شراء خروف على سبيل الفدية لذبحه بدلًا من الكلب، فرفضوا، فطلب منهم قتله بالرصاص كي لا يعذب، بحسب قوله، لكنهم قاموا بذبحه بالأسلحة البيضاء في وسط الشارع" وفقا للمصري اليوم.

طريقة القتل البشعة أثارت غضب رواد موقعي "تويتر" و"فيس بوكودشنوا هاشتاج "#كلب_شارع_الأهرام" للمطالبة بضبط الجناة.

ونشر النشطاء صورا لأحد المشاركين في ذبح الكلب، وعلق أحمد عادل قائلا: "واضح إنه محترف ذبح كلاب".

كما نشر رواد الشبكات الاجتماعية صورة للكلب مع صديقه الذي سلمه لقاتليه، وعلقوا عليها: "دي صورة الكلب وبجواره صاحبه الخائن". 

بينما قال أحد النشطاء ويدعى " Ha Na " : "حكايه الكلب بتاع شارع الاهرام وانا ساكن فى المنطقه دى ..ان صاحب الكلب اتخانق مع ناس وكان معاه الكلب طبعا الكلب شاف صحبه بيضرب فرد فعل طبيعى وراح عاضض واحد من الى كانو بيضربوا صحبو عادى".

وأضاف في تعليق له على فيديو الكلب  على صفحة MBCمصر"طبعا الى اتعض راح عمل محضر لصاحب الكلب واتحكم عليه بسنه سجن .. فرجع الواد وحاب يتصلح مع الناس قاللوا بشرط تجيب الكلب ويدبحوه قدام الناس ّهو رفض وقالهم يجيب حاجه يدبحها بدل الكلب بس هما رافضو قالهم خدوه واضربوه بالنار برضوا رافضوا وخدوه منه فعلا وربطو رقبته فى عمود .. ودبحوه .. النهاية كلب طلع راجل مع صحبو .. بس صحبو متطلعش راجل .. بس".