EN
  • تاريخ النشر: 08 أكتوبر, 2011

Mbc1: توكل كارمان تهدي "نوبل" للشعب اليمني وثورات الربيع العربي

توكل  كارمان

توكل كارمان

برنامج صباح الخير يا عرب يعرض تقريرا مميزا عن الناشطة اليمنية "توكل كارمانأول امرأة عربية تفوز بجائزة نوبل للسلام

استعرض برنامج صباح الخير يا عرب تقريرا مفصلا عن الناشطة اليمنية "توكل كارمانأول امرأة عربية تفوز بجائزة نوبل للسلام، والتي لم تكن تعلم أنها مرشحة أصلا للفوز بالجائزة.

                       

وأشار التقرير الذي عُرض يوم السبت 8 أكتوبر/تشرين الأول 2011 إلى أن

الناشطة اليمنية المدافعة عن الديمقراطية، تبلغ من العمر 32 عاما، وهي أم لثلاثة أبناء، ومؤسِّسة منظمة صحافيات بلا قيود، وتعهدت في فبراير الماضي بتعزيز انتفاضة يقودها الشباب ضد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح.

 

ونقل التقرير عن "كارمان" قولها إن الثورة اليمنية ومشروع الحرية والكرامة للشعوب العربية أصبح شيئا يعترف به المجتمع الدولي عالميا، وأنها تهدي الجائزة للشعب اليمني وشبابه وشهدائه، وتهديها أيضا لإخوانها في تونس ومصر وليبيا وسوريا، وكل الشعوب التي تسعى للحرية والكرامة.

 

ويأمل اليمنيون أن تشكل "كارمان" نقطة تحول جديدة في ثورتهم الحاشدة، فيما اعتبر الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" أن منح جائزة السلام هذا العام لثلاث نساء يجسد أهمية إفساح المجال لوصول النساء لمواقع المسئولية.

 

واختارت مجلة "التايم" الأمريكية "كارمان" في المرتبة الأولى لأكثر النساء ثوريةً في التاريخ، وحصلت أيضا على المرتبة 13 في قائمة أفضل 100 شخصية قوية طبقا لمجلة "التايموحصلت على جائزة الشجاعة من السفارة الأمريكية باليمن.

 

وفازت "كارمان" بالجائزة مع امرأتين من ليبيريا، هما "ألين جونسون سيرليفرئيسة ليبريا، و"ليما غبوويالمناضلة من أجل السلام، وقال "توربيورن ياجلاند" رئيس لجنة نوبل: إن منحهن الجائزة جاء من أجل نضالهن السلمي من أجل ضمان الأمن للنساء، للمشاركة الكاملة في عملية بناء السلام.