EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2011

"لمسة حنية": المشي واليوجا لتسهيل عملية الولادة

أكدت القابلة القانونية راوية حلاني على أهمية ممارسة المرأة الحامل للرياضة، شريطة أن يكون بتوجيهٍ من الطبيب المتابع لحالتها، ناصحةً بالمشي في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، بمعدل نصف ساعة يوميا.

أكدت القابلة القانونية راوية حلاني على أهمية ممارسة المرأة الحامل للرياضة، شريطة أن يكون بتوجيهٍ من الطبيب المتابع لحالتها، ناصحةً بالمشي في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، بمعدل نصف ساعة يوميا.

وقالت حلاني -في لقائها مع منال عريقات في فقرة "لمسة حنية" السبت 25 يونيو/حزيران 2011- إن الرياضة تساعد المرأة الحامل على تسهيل عملية الولادة، كما أن التمارين الرياضية تخفف من عوارض السكري لدى النساء المصابات بهذا المرض في فترة الحمل.

وعن الرياضة المسموح بها للمرأة الحامل، أشارت إلى أهمية ممارسة رياضة السباحة واليوجا والأيروبيكس، مع الانتباه إلى عدم التعرض للشمس عند اتباع أي رياضة.

ولفتت إلى أن السباحة على البطن أكثر سهولة على المرأة الحامل، لا سيما أنها تساعدها على تحريك عضلات الحوض، مع الانتباه إلى التكلم أثناء ممارسة الرياضة للتأكد من سهولة التنفس وعدم تزايد ضربات القلب بصورة كبيرة.

وحذرت ضيفة البرنامج المرأة الحامل من ممارسة الرياضة الخطيرة عليها مثل كرة القدم والسلة وركوب الدراجة خشية من وقوعها، مشيرةً إلى أن المرأة التي تعرضت لإجهاض سابق أو مصابة بنزيف أو ارتفاع في ضغط الدم تمنع من ممارسة الرياضة، ولكن يمكنها ممارسة رياضة اليوجا مع الاستماع إلى موسيقى وليس أكثر من ذلك.

ونصحت بعدم اتباع حركات عنيفة في الرياضة وأن تحرص المرأة على تناول المياه وتضع واقيا للشمس، لافتة إلى أن المرأة يمكنها ممارسة الرياضة منذ اليوم الأول بعد الولادة.

وذكرت أن هناك رياضة تنفسية بديلة عن الرياضة الحركية، ولكن يتوقف ذلك على ما يصرح به الطبيب نظرا لتداركه الكامل لحالة الأم.