EN
  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2011

هبة قطب: الإكثار من العلاقة الزوجية علاج فعال لمرضى السكري

قالت د. هبة قطب -اختصاصية العلاقات الزوجية- إن التخوف من مرض السكري يكمن في زيادة الوزن الذي يقلل من الكفاءة الجنسية، مؤكدة أن هذه التأثيرات لا تحدث بعد الإصابة بالسكري مباشرة، ولكن تستغرق سنوات طويلة.

قالت د. هبة قطب -اختصاصية العلاقات الزوجية- إن التخوف من مرض السكري يكمن في زيادة الوزن الذي يقلل من الكفاءة الجنسية، مؤكدة أن هذه التأثيرات لا تحدث بعد الإصابة بالسكري مباشرة، ولكن تستغرق سنوات طويلة.

وأكدت قطب -في حوارها مع صباح الخير يا عرب الاثنين 18 إبريل/نيسان 2011- أنه يمكن تدارك تأثير مرض السكري على القدرة الجنسية بسهولة من خلال ممارسة الرياضة، والإكثار من العلاقة الجنسية.

وعن إصابة أحد الزوجين بمرض السكري، قالت اختصاصية العلاقات الزوجية إن داء السكري هو الصديق اللدود، ولكنه لا يؤتمن أو يوثق فيه إطلاقا، مشيرة إلى أن المرأة قد تشعر ببعض القلق حول الحمل وزيادة وزن الجنين، ما يستوجب متابعة مع الطبيب.

من ناحية أخرى، قالت قطب إن أنانية الزوج قد تجعله يحرص فقط على تكرار العلاقة الطويلة بشكلٍ متكرر، والتي تستغرق ساعة أو أكثر بهدف الشعور بالمتعة دون مراعاته لرغبة زوجته، حيث يعتقد أن الله -سبحانه وتعالى- خلقها لكي تمتعه فقط بغض النظر عن وجهة نظرها تجاه هذه العلاقة.

وأضافت قطب: "في ثقافاتنا تربَّت المرأة على الحياء والتحفظ الشديد؛ حيث تخشى الإفصاح عن أي شيءٍ تستشعره بداخلها فيما يختص بالعلاقة الزوجية، وإذا وضعنا هذه الحقائق جنبا إلى جنب نرى أن الزوجة تستسلم لأمرها، حتى وإن كانت لا تشعر بالمتعة والسعادة في هذه العلاقة".

ونصحت الزوجة التي تعاني من تكرار زوجها لإقامة العلاقة الزوجية التي تستغرق وقتا طويلا، بمصارحته، وأن تطلب منه الاهتمام بمحتوى العلاقة.

وأوضحت أن إفراز كمية كبيرة من العرق أثناء إقامة العلاقة الحميمة قد يكون أمرا عاديا، ولكنْ هناك فحص طبي للغدد يكشف عن هذه المشكلة، مضيفة أن العرق الزائد له علاج من خلال تقليل نشاط العصب الخاص بالعرق إن كان نشاطه زائدا عن الحد.