EN
  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2011

مبادرة فريدة لنشر حمالات الصدر للناجيات من سرطان الثدي

في مبادرة فريدة من نوعها، أُطلقت في لبنان أول حملة تهدف إلى نشر حمالات الصدر المميزة والأنيقة للناجيات من مرض سرطان الثدي؛ وذلك تحت عنوان "Bra for a cause حمالة صدر لغرض نبيل".

في مبادرة فريدة من نوعها، أُطلقت في لبنان أول حملة تهدف إلى نشر حمالات الصدر المميزة والأنيقة للناجيات من مرض سرطان الثدي؛ وذلك تحت عنوان "Bra for a cause حمالة صدر لغرض نبيل".

هدف واحد جمع لورين عطوي وأميرة عزوز لإطلاق الحملة الملهمة التي تقرب المسافات بين مصممي الأزياء والناجيات من مرض سرطان الثدي.

وتُعتبر الحملة وسيلة إبداعية تحث المصممين الشباب على إسعاف الناجيات من سرطان الثدي ماديًّا ومعنويًّا.. هي مبادرة من شابتين للإضاءة على أهمية التشخيص المبكر لسرطان الثدي ومساعدة الجمعيات التي تعنى بهذا المرض.

وقالت المهندسة أميرة عزوز -في تقرير صباح الخير يا عرب، الثلاثاء 26 يوليو/تموز 2011- إن المعروفين والمحترفين من المصممين يشاركون في هذه الحملة لدعمهن ولتعريف الناس بالحملة.

وقالت لورين عطوي المصممة البيانية إن تصميم حمالة صدر للناجيات من مرض سرطان الثدي؛ لا بد أن يأخذ في الاعتبار تغطية الصدر كله، وأن تكون الحمالات عريضة.

وذكرت السيدة سهيلة غانم الناجية من مرض السرطان، أن المرأة التي تصاب بهذا المرض لا تفكر وقتها سوى في التخلص من المرض، ولا تفكر في الحياة. وعندما تتجاوز هذه المرحلة تصطدم بأشياء، ولا تعرف ماذا ترتدي؛ الأمر الذي يذكرها بحالتها المرضية.

ولفتت إلى أنها تبحث كثيرًا عن حمالة صدر مناسبة لوضع حشو بها؛ لمنح الصدر شكلاً طبيعيًّا، مؤكدةً أهمية توافر حمالات صدر للناجيات من مرض السرطان.

وحسب تقرير نادين معلوف مراسلة MBC1 لبرنامج صباح الخير يا عرب؛ فإن تصميم حمالات الصدر الخاصة بهذه الحالات غير تعجيزي، ويعتمد على قواعد معينة؛ أهمها الراحة عند ارتدائها.

ومن جانبها، قالت ندين زعني مصممة الأزياء إن الـ"تي شيرت" الذي صممته فكرته لافتة للنظر؛ فقد وضعت عليه رصاصًا بلون ذهبي، وصورة لثلاث فتيات، وهي حملة توعية بالانتباه إلى مرض السرطان.