EN
  • تاريخ النشر: 11 يونيو, 2011

لمسة حنية: تقلصات البطن والنزيف أبرز علامات الولادة

كشفت القابلة القانونية راوية حلاني أن أعراض قُرب موعد الولادة تظهر في شعور المرأة بآلام أو تقلصات تستمر على مدار ساعة، الأمر الذي يتطلب ضرورة الإسراع بنقلها إلى المستشفى.

كشفت القابلة القانونية راوية حلاني أن أعراض قُرب موعد الولادة تظهر في شعور المرأة بآلام أو تقلصات تستمر على مدار ساعة، الأمر الذي يتطلب ضرورة الإسراع بنقلها إلى المستشفى.

وأضافت حلاني -في لقائها مع منال عريقات في صباح الخير يا عرب السبت 11 يونيو/حزيران 2011- أن العارض الثاني هو النزيف ونزول الماء. وأوضحت أن تقلصات البطن عادةً ما تكون في منطقة الظهر والبطن، بالإضافة إلى الشعور بالألم الذي يستمر لفترة تتعدى ساعة ونصف.

وعن تعريف حالة الولادة الطارئة، كشفت أن لكل امرأة وضعا صحيا خاصا بها، وأعطت مثالا على ذلك بأن المرأة التي تعاني من السكري لا بد أن تزور الطبيب مرتين أو أكثر خلال الشهر الواحد، ما يختلف عن بقية النساء، حيث تكون أكثر عرضةً للولادة مبكرا.

وتابعت أن الطبيب إذا وجد أن وضع الجنين غير صحيح أو حجمه أكبر أو أصغر من الحجم الطبيعي قد يتخذ قرارا بالولادة، ومن ثم نبَّهت إلى ضرورة الانتظام في المتابعة الدورية مع الطبيب.

وكشفت أن هناك أساليب عدة لتخفيف آلام المرأة في فترة ما قبل الولادة من خلال تعريفها بطرق التنفس الصحيحة، مع إمكانية منحها إبرا تساعدها في التغلب على آلامها، ويحدث ذلك من خلال استشارة الطبيب.

واعتبرت أن الولادة القيصرية أصبحت "موضةويشوبها نوع من المخاطرة، قائلة: "نحن غير مضطرين أن نخاطر بلا داعٍ".