EN
  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2011

لمسة حنية ينصح المرأة الحامل بالنوم على شقها الأيسر

أكدت د. ميسون القيسي -اختصاصية نسائية وتوليد- إمكانية نوم الأم على بطنها في الثلاثة الشهور الأولى من الحمل، إلا أن الوضع يصعب بعد ذلك؛ نظرا لأنه يضغط على تغذية الطفل.

أكدت د. ميسون القيسي -اختصاصية نسائية وتوليد- إمكانية نوم الأم على بطنها في الثلاثة الشهور الأولى من الحمل، إلا أن الوضع يصعب بعد ذلك؛ نظرا لأنه يضغط على تغذية الطفل.

وقالت القيسي إنه من الأفضل أن تنام الأم على جهة اليسار حتى يضخ كمية أكبر من الأكسجين إلى الجنين ووضع وسادة أسفل القدمين لتخفيف الضغط على الرحم والجنين.

ونصحت اختصاصية التوليد -في فقرة لمسة حنية السبت 28 مايو/أيار 2011- بإجراء بعض الفحوصات الطبية عند حدوث الإجهاض المتكرر لمعرفة أسبابه والكشف عما إذا كان هناك حاجز في رحم الأم يمنع اكتمال الحمل أم لا، ومعرفة التاريخ الوراثي للأم خشية أن يكون هناك خلل في الجينات.

وأضافت القيسي أن 20% من النساء الحوامل يتعرضن للإجهاض، إما لأسباب معروفة أو غير معروفة، مشددة على أهمية تجنب حدوثه في الحمل الثاني والوقاية منه.

وعن سكر الحمل، أشارت إلى أنه لا يؤثر على حدوث الحمل، إلا إذا كان هناك اختلال بالهرمونات، كما حذرت من زيادة وزن الأم.

وشددت على أهمية الخضوع لبعض الفحوصات التي تجرى قبل الحمل لتلافي ارتفاع السكر بمعدلات عالية، وصرحت بأن سكر الحمل من الممكن أن يستمر حتى بعد انتهاء الحمل.

وردا على استفسارات الجمهور، استبعدت القيسي حدوث الحمل في الستة الأسابيع الأولى من الرضاعة، مشيرة في هذا الصدد إلى إمكانية حدوث الحمل لدى بعض النساء بعد انتهاء تلك الفترة.