EN
  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2012

لتعليمه الاعتماد على الذات دعوى لتخصيص راتب شهري للمراهق مقابل أعماله المنزلية

بسام نادر اختصاصي صحة عامة وسلوكيات المراهقين

كيف تعلم ابنك المراهق قيمة العمل دون ان يترك دراسته؟.. بسام نادر اختصاصي الصحة العامة وسلوكيات المراهقين يجيب على هذا السؤال في صباح الخير يا عرب

  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2012

لتعليمه الاعتماد على الذات دعوى لتخصيص راتب شهري للمراهق مقابل أعماله المنزلية

قال بسام نادر -اختصاصي صحة عامة وسلوكيات المراهقين- إن الأهل يخشون على أبنائهم المراهقين من خوض تجربة العمل في هذه المرحلة العمرية، ويولون الاهتمام الأكبر لدراستهم التي تصبح شغلهم الشاغل في هذه الفترة.

وأكد بسام -في فقرة 13/19 التي قدمتها ليال ضو في صباح الخير يا عرب الأربعاء 4 إبريل/نيسان 2012- أن مخاوف الأهل من عمل أبنائهم المراهقين ينبع من خشيتهم من أن ينصرفوا عن الدراسة وينغمسون أكثر في العمل، أو أن يكون العمل سببا لرفضهم استكمال مشوارهم الدراسي لاعتيادهم على العمل أكثر من الدراسة.

واعتبر اختصاصي الصحة العامة أن المرحلة العمرية التي يمكن فيها للمراهق أن يتعلم الاعتماد على الذات تندرج بين الـ10 و14 سنة، ففي هذه الفترة يجب أن ينجز بعض المهام في بيته، مثل النظافة أو ترتيب الغرفة أو سفرة الطعام، داعيا الأهل إلى منح الطفل راتبا شهريا مقابل أعماله المنزلية لكي يدرك قيمة العمل.

وأكد بسام على أهمية اجتياز سنوات الدراسة الجامعية والحصول أولا على شهادة البكالوريوس، ومن ثم التفكير في العمل لكسب الخبرات، وبعد ذلك يمكن العودة مرة أخرى لاستكمال الدراسة ونيل درجة الماجستير.

وعن قوانين المراهقين، أشار إلى أن القوانين في الدول العربية تسمح للمراهق بالعمل منذ بلوغه 16 عاما، وبوصوله إلى 18 سنة من العمر يمكنه العمل بمفرده، بينما يختلف الوضع في البلاد الأوربية التي تسمح للمراهقين فيها بالعمل منذ سن الـ14.