EN
  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2011

خبيرة أناقة: "تاج" العروس المرصع بالأحجار الكريمة يمنحها أناقة وهيبة

قالت عليا الإدريسي خبيرة المظهر إن "مكياج" وتسريحة العروس يُعتبران أكثر الأشياء اللافتة للنظر في حفل الزفاف، معتبرةً أن بساطته تمنحها جمالاً خاصًّا.

قالت عليا الإدريسي خبيرة المظهر إن "مكياج" وتسريحة العروس يُعتبران أكثر الأشياء اللافتة للنظر في حفل الزفاف، معتبرةً أن بساطته تمنحها جمالاً خاصًّا.

وفي فقرة "نيو لوكالأحد 8 مايو/أيار 2011 عبر برنامج "صباح الخير يا عربنصحت الإدريسي باختيار التاج الذي يحتوي على الأحجار الكريمة، ليعطيَها أناقة وهيبة في طلتها، كما نصحت كل عروس بأن تختار ألوان "المكياج" التي تناسب لون بشرتها، وتضيف جمالاً خاصًّا إلى لون عينيها.

ولاختيار "المكياج" الأفضل للعروس، كشفت الإدريسي أن صاحبات العيون العسلية أو البنية أكثر ما يليق بهن ظل الجفون الأخضر أو البنفسجي بدرجاتهما، كما أكدت أن الألوان تختلف أيضًا طبقًا للون البشرة.

ونصحت أية سيدة بإجراء بروفة لـ"المكياج" قبل ليلة الزفاف؛ لاختيار الـ"ستايل" الذي يناسبها دون التعجل في ذلك، وأن يميل فستانها إلى البساطة مع التركيز أكثر في "مكياجها" على العيون، وتحديد رسم الوجه بشكل بسيط أيضًا دون الاتجاه إلى "المكياج" الصارخ.

وللحصول على طلة ملكية، أوضحت أن صاحبات القامة الطويلة، يمكنهن ارتداء قَصات مختلفة، مثل المجسم من أعلى والمتسع تدريجيًّا من أسفل، وتختار كل عروس فستانها حسب طبيعة جسمها.

وقالت: "قبل اختيار الفستان، من الضروري أن يكون لدى العروس عدة اختيارات، وأن تكون اطلعت على أكثر من "ستايلو تجلس مع مصمم الأزياء وتحصل على رأيه فيما يناسب قوام جسمها".

وأشارت إلى أن الفستان الذي يًظهر الجسم ممشوقًا وطويلاً، يناسب الجسم المثلث، ويعطيه طولاً وهيبةً لدى الوقوف.

ولفتت إلى أن قَصة الفستان تتدخَّل بشكل قوي في تحديد شكل الطرحة، وأن البساطة تظل هي مفتاح الجمال والتألُّق في ليلة العمر، سواءٌ في "المكياج" أو الطرحة أو "الإكسسوارات".

وأكدت أنه كلما ازداد الفستان تطريزًا، يُفضَّل اختيار الطرحة البسيطة، والعكس صحيح، مشددةً على ضرورة الاهتمام باختيار الحذاء المناسب لقَصَّة الفستان وتطريزه، ليكون مصنوعًا من نفس الخامة، كالحرير أو "الشيفون"؛ لأنه يكمل المنظر العام.