EN
  • تاريخ النشر: 17 ديسمبر, 2012

الواسطة والمحسوبية تزيد من بطالة اللبنانيات

في لبنان بلد الاشعاع والنور والحريات كما يحلو لكثيرين وصفه وحيث تتساوى اعداد الاناث او تفوق بقليل اعداد الذكور في الصروح الجامعية في بلد المعطيات المشرقة هذه فان نسبة مشاركة المراة في الحياة الاقتصادية لا تتعدى الثلاثة والعشرين في المئة اضف الى ان النساء في هذه النسبة المتاحة قلما تتصدر الوظائف المصنفة كوادر عليا.

  • تاريخ النشر: 17 ديسمبر, 2012

الواسطة والمحسوبية تزيد من بطالة اللبنانيات

في لبنان بلد الاشعاع والنور والحريات كما يحلو لكثيرين وصفه وحيث تتساوى اعداد الاناث او تفوق بقليل اعداد الذكور في الصروح الجامعية  في بلد المعطيات المشرقة هذه فان نسبة مشاركة  المراة في الحياة الاقتصادية لا تتعدى  الثلاثة والعشرين في المئة اضف الى ان النساء في هذه النسبة المتاحة قلما تتصدر الوظائف المصنفة كوادر عليا.

رشا التي دخلت بعد طول عناء الجنة الوظيفية لا تعمل تماما في مجال اختصاصها او وفقا لطموحها ولقدراتها..

رشا وزني تقول انها لم تجد عملا لان الواسطة او المحسوبيات هي السائدة في لبنان وتوافق على ان النساء لا ينافسن الرجال لان المجتمع ذكوري على كل الاصعدة.

مارال توتاليان نموذج نسائي متقدم فهي المديرة العامة للاحصاء المركزي ومن السيدات القلائل اللواتي يتبوان مواقع مؤثرة ومن موقعها اشرفت على دراسة تبين واقع المراة في لبنان بالارقام ..

مارال توتاليان، تقول:"في عام 2011اصدر مجلس الخدمة المدنية جداول عن مشاركة المراة في القفطاع العام ككل بين 31في المئة هي النسبة للنساء مقابل 69 في المئة للرجال وهذا المؤشر وحده كفيل باعطاء صورة عن مدى التفاوت الموجود بين مشاركة المراة والرجل..اما على صعيد الكوادر العليا هناك نقص كبير لوجود المراة في مراكز اخذ القرار ".

تبين دراسة صادرة عن دائرة الاحصاء المركزي ان 16فاصل ستة في المئة هي نسبة الجامعيات مقابل 16 فاصل خمسة في المئة جامعيين.

23 في المئة من النساء يعملن مقابل مقابل 77 في المئة ستة فاصل خمسة في المئة من النساء يشغلن مهنا مصنفة كوادر عليا ومدراء مقابل 16 فاصل ثلاثة هي نسبة الرجال تبلغ نسبة بطالة الاناث عشرة فاصل اربعة مقابل خمسة في المئة للرجال.

مارال توتاليان تقول:"هناك فجوة على كل الاصعدة اكان في القطاع العام او الخاص هناك عدة اسباب تربوية ثقافية اجتماعية وفي بعض الاحيان دينية ومناطقية نحن نعيش في مجتمع ذكوري وانطلاقا من هذا المجتمع توضع التشريعات واعتقد الغلط الاول هو غلط المراة التي يجب ان توجه اولادها نحو المشاركة الفعالة.

تتعدد الاسباب والنتيجة واحدة..نتيجة لا تليق بنساء يتعلمن لكنهن لا يزلن اسيرات التقليد واسيرات تكوينهن البيولوجي .