EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2013

الحمل بالتلقيح الصناعي يعرضك للإصابة بجلطات دموية!

الحمل بالتلقيح الصناعي يهدد صحتك

الحمل بالتلقيح الصناعي يهدد صحتك

النساء اللواتي يخضعن لعمليات التلقيح الاصطناعي هنّ أكثر عرضة للإصابة بجلطات دموية وانسداد شرياني قاتل، هذا ما كشفته دراسة أمريكية حديثة.

  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2013

الحمل بالتلقيح الصناعي يعرضك للإصابة بجلطات دموية!

النساء اللواتي يخضعن لعمليات التلقيح الاصطناعي هنّ أكثر عرضة للإصابة بجلطات دموية وانسداد شرياني قاتل، هذا ما كشفته دراسة أمريكية حديثة.

وذكر موقع "هلث داي نيوز" الأمريكي أن الاحتمالات عالية بشكل خاص خلال الربع الأول من الحمل مقارنة بالنساء اللواتي يحملن طبيعياً.

وقارن العلماء بيانات لما يزيد على 23 ألف امرأة حملن عبر عمليات التلقيح الاصطناعي مع بيانات لـ117 ألف امرأة حملن طبيعياً.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة، بيتر هنريكسون: إن "هناك زيادة في حوادث الإصابة بانسداد الشريان الرئوي الرئيسيّ والخثار الوريدي بين اللواتي يحملن عن طريق عملية التخصيب الاصطناعي".

أن الباحثين بجامعة "مانهاست" وجدوا أن خطر الإصابة بالجلطات الدموية والانسداد الشرياني القاتل يزيد عند النساء اللواتي يحملن عن طريق عمليات التلقيح الاصطناعي.

ووجدت دراسة جديدة أن النساء اللواتي يخضعن لعمليات التلقيح الاصطناعي هنّ أكثر عرضة للإصابة بجلطات دموية وانسداد شرياني قاتل.