EN
  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2012

أوضح أسباب الإجهاض اختصاصي جراحة نسائية لـMBC1: ثلث الحوامل معرضات للموت.. وهذا هو السبب

صلاح الجردي

د. صلاح الجردي اختصاصي الجراحة النسائية وطب الجنين

اختصاصي جراحة نسائية يكشف أن 92 إلى 95% من كل الأجنة التي تُجهض أمهاتهم خلال ثلاثة الأشهر الأولى من الحمل؛ مصابون بأمراض غير قابلة للتكيف الحياتي.

  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2012

أوضح أسباب الإجهاض اختصاصي جراحة نسائية لـMBC1: ثلث الحوامل معرضات للموت.. وهذا هو السبب

كشف د. صلاح الجردي اختصاصي الجراحة النسائية وطب الجنين، أن حوالي 30% من النساء الحوامل معرضات للإصابة بالنزيف الرحمي، مشيرًا إلى أن ذلك قد يؤدي إلى وفاة الجنين والأم معًا.

وفي حوار مع صباح الخير يا عرب، الأحد 15 يناير/كانون الثاني 2012، قسَّم د. الجردي النزيف الذي يصيب الحامل إلى نوعين: الأول نزيف يحدث في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، قد يؤدي إلى وفاة الجنين، لكنه لا يشكل خطرًا على حياة الأم، إلا إذا كان الجنين مكونًا خارج الرحم. والثاني نزيف يصيبها في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.

وأكد دكتور "صلاح الجردي" أن 50% من المصابات بنزيف في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، معرضات للإجهاض، مشيرًا في هذا الصدد إلى أن 92 إلى 95% من كل الأجنة التي تجهض أمهاتهم خلال ثلاثة الأشهر الأولى من الحمل؛ مصابون بأمراض غير قابلة للتكيف الحياتي.

وأوضح أن الإجهاض يحدث نتيجة مشكلات بالتكوين الجيني لدى الجنين، أو مشكلات بالتكوين العضوي؛ لذلك لا بد أن تتفهم الأم ذلك حتى تهون الأمر على نفسها.

ونصح المرأة التي تتعرض لنزيف في الفترة الأولى من الحمل بأن تراجع طبيبها الذي غالبًا ما يطلب منها الحصول على قسط كاف من الراحة، لافتًا إلى أن أدوية مثبتات الحمل لا تغير النتيجة النهائية.

وتطرق إلى الحديث عن النزيف الرحمي الذي قد تتعرض له المرأة في ثلاثة الأشهر الأخيرة من الحمل، منبهًا على ضرورة توجُّه المرأة إلى المستشفى إذا تعرضت للنزيف في هذه الفترة؛ لتفادي حدوث مضاعفات خطيرة مثل انفصال المشيمة من محلها، وحتى لا يتسبب ذلك بنزيف حاد قد يؤدي إلى الوفاة.

من ناحية أخرى، تحدَّث عن النزيف الرحمي بعيدًا عن الحمل، موضحًا أن معظم المصابات بنزيف رحمي، عادة ما تكون أعمارهن متقدمة. أما الفتيات اللواتي في العشرينيات من العمر فقد يحدث لهن ذلك نتيجة الإصابة بأمراض وراثية، مضيفًا أن 38% من اللاتي يصلن إلى عمر الـ40 عامًا لديهن ورم ليفي في الرحم.

يُذكر أن النزيف الرحمي يُعَد من أكثر الأمراض النسائية شيوعًا؛ فكثير من النساء يخشَيْن الإصابة به، خاصةً في فترة الحمل؛ نظًرا إلى أعراضه الخطيرة على الأم والجنين.

وحسب آخر الإحصاءات، تصاب نحو 20% من النساء بالنزيف الرحمي خلال الدورة الشهرية. والأسباب ترجع إلى اضطرابات في وظائف الغدة الدرقية ووجود زوائد رحمية أو أورام ليفية.