EN
  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2013

احصلي على منزل خال من المشاكل

تعرفي على نصائح الخبراء بالتخلص من المشاكل في منزلك

في دراسة أجراها باحثون إماراتيون أكدوا أن معظم النساء تفتقد للمنهجية التي بوسعها أن تدخل السعادة إلى منزلها وبالأخص مع شريكها، فتقول الدراسة إن "أغلب المنازل تدار بطريقة عشوائيةفيما تشير إلى معاناة أغلب البيوت العربية من مشكلات زوجية، وإلى أن العلاقات الزوجية العربية غالبا ما تبدأ بمشكلات صغيرة لا يستطيع الزوجان حلها.

الدكتور خليفة المحرزي، الاستشاري الأسري، يقدم نصائحه إلى السيدات للوصول إلى منازل هادئة وخالية من المشاكل، وفي مقدمة نصائحه يكمن موضوع التعلم وحضور الدورات المتخصصة واتباع خبراء أسريين متخصصين، خاصة في السنوات الثلاثة الأولى من الزواج حيث أن 74 بالمئة من حالات الطلاق تتم في هذه السنوات. ويستشهد بأن "الدول المتقدمة والأقل مشكلات داخل المنازل هي التي تعتمد أسرها على تلقي التوجيهات من قبل أشخاص مختصين".

إلى هذا يشير الدكتور المحزري إلى ضرورة اتباع أساليب الحوار الهادئة والابتعاد عن الأفعال الاستفزازية والانفعالية، وعند بدء الحوار محاولة تجنب التجريح والانتقاص والانتقام من الشريك، والابتعاد عن الأشياء المدفونة، ما يسبب ضياع أصل المشكلة. ويضيف أن "معدل الحوار بين معظم الأزواج العرب لا يتجاوز 15 دقيقة ثم ينفعل الزوج أو الزوجة وتصل الأمور إلى حدود النفور التام".

وينصح الدكتور المحرزي بإعادة ترميم العلاقة بين فترة وأخرى، وضرورة أن يعامل الزوج زوجته كما كان يعاملها في فترة الخطوبة، بحيث لا تقل نسب الاعتناء بها، وزيادة التواصل اللفظي والعاطفي.

فيما أشار المحرزي إلى أن معدلات الطلاق العربية تفوق معدلات الطلاق العالمية، بحيث أن نسبة متوسط الحالات العالمية 18 بالمئة، أما العربية فتتجاوز الـ30 بالمئة، وفي السعودية تصل إلى 36 بالمئة ثم الكويت 34، فالإمارات 33 وقطر 31، فبمعدل كل 3 دقائق هناك حالة طلاق عربية.