EN
  • تاريخ النشر: 28 نوفمبر, 2016

فيديو - انتشار السلع و الماركات المقلدة في السعودية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

انتشار السلع و الماركات المقلدة في السعودية رغم محاولات محاصرتها من قبل وزارة التجارة و الاستثمار ..نتحدث اليوم عن عواقب انتشار هذه السلع و خطورتها.. لازالت مخاطر أزمة السلع المغشوشة والبضائع الردئية..

(دبي - mbc.net) انتشار السلع و الماركات المقلدة في السعودية رغم محاولات  محاصرتها من قبل وزارة التجارة و الاستثمار ..نتحدث اليوم عن عواقب انتشار هذه السلع و خطورتها.. لازالت مخاطر أزمة السلع المغشوشة والبضائع الردئية والمقلدة خطيرة في الأسواق السعودية، رغم تأكيدات مسؤولين في "وزارة التجارة والاستثمار" محاصرة السلع المقلدة، لكن واقع السوق يشير إلى خلاف ذلك.

وتصنف السعودية ضمن البلدان ذات القدرة الشرائية العالية، ما يجعلها "وجهة مفضلة" لهذه النوعية من السلع. وقد وصلت قيمة الأضرار التي تكبدها الاقتصاد العالمي في العام الماضي بسبب البضائع المزيفة إلى حوالى واحد فاصلة سبعة "1.7" تريليون دولار، فيما يُتوقع أن يرتفع هذا الرقم 15 بالمئة سنوياً في ظل ازدياد مبيعات البضائع المقلدة، خصوصا مع انتشار التسوق عبر مواقع الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي.

سيكون معنا من الرياض أمين عام جمعية حماية المستهلك - الدكتور عبدالرحمن بن يحيى القحطاني.