EN
  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2015

ثلاثة "حشاشين" قتلوه واتهموا الشيطان والمخدرات

جريمة

ثلاثة مجرمين اتخذوا من "الحشيش"والمسكرات والنساء سبيلا لمعيشتهم ونافذة يصرفون من خلالها كل قرش يحصلون عليه، وبعد أن غابت المبادئ من حياتهم سرقوا الفيلا في منطقة الشروق المصرية وقتلوا صاحبها..

  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2015

ثلاثة "حشاشين" قتلوه واتهموا الشيطان والمخدرات

ثلاثة مجرمين اتخذوا من "الحشيش" والمسكرات والنساء سبيلا لمعيشتهم ونافذة يصرفون من خلالها كل قرش يحصلون عليه، وبعد أن غابت المبادئ من حياتهم سرقوا الفيلا في منطقة الشروق المصرية وقتلوا صاحبها.

يعمل الثلاثة كحراس لثلاثة مساكن في المنطقة نفسها، كانوا يجتمعون بشكل شبه يومي في إحدى غرف المساكن التي يحرسونها لتعاطي الحشيش وشرب الخمور وممارسة الدعارة مع بائعات الهوى حتى جاءت ليلة واتخذوا من الغرفة مكانا ليرسموا خطة أنهوا فيها حياتهم وحياة رجل أعمال مصري.

يلومون الفقر والشطان والمخدرات ويدعون أنهم كانوا تحت تأثير المخدر لا بوعيهم.

أثناء التحقيقات تبين أنهم قرروا سرقة إحدى الفيلل، وبعد تنفيذ المهمة وجمعهم 300 ألف جنيه استيقظ رجل الأعمال وحاول منعهم فانهالوا عليه بالطعن حتى أردوه قتيلا.

سارعت الجهات الأمنية فور تلاقيهم البلاغ للتحقق من الأمر وعثروا على الجثة، ومن خلال التحقيق عثر على الجاني الأول الذي أرشد السلطات إلى طريق باقي العصابة واعترفوا بجريمتهم وأحيلوا للتحقيق الآن.