EN
  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2012

مبادرة لمؤسسة الفكر العربي تهدف لحماية اللغة "لننهض بلغتنا" رؤية مستقبلية للنهوض بواقع اللغة العربية

لننهض بلغتنا

لننهض بلغتنا

دعا المشاركون في مشروع "لننهض بلغتنا" الذي أعلنته مؤسسة الفكر العربي بهدف تعزيز اللغة العربية، والإعلاء من شأنها، ووقف تدهور استخدامها، وكذلك التصدي للهجمات التي تستهدفها.

  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2012

مبادرة لمؤسسة الفكر العربي تهدف لحماية اللغة "لننهض بلغتنا" رؤية مستقبلية للنهوض بواقع اللغة العربية

كثيرة هي المخاطر التي تهدد وجودنا الحضاري، لكن أكثرها إثارة للقلق هو المخاطر التي تهدد لغتنا العربية والتي تنامت حتى وصفها الكثير من المهتمين بالأزمة.

صيحات كثيرة تتعالى كل فترة بضرورة الالتفات لغة الضاد وإنقاذها، وآخرها مبادرة لمؤسسة الفكر العربي تحت عنوان "لننهض بلغتنا".

دعا المشاركون في مشروع "لننهض بلغتنا" الذي أعلنته مؤسسة الفكر العربي بهدف تعزيز اللغة العربية، والإعلاء من شأنها، ووقف تدهور استخدامها، وكذلك  التصدي للهجمات التي تستهدفها.

تتيح المبادرة لأهل العلم والرأي والخبرة، أن يضعوا رؤية مستقبلية لواقع اللغة العربية في المجالات كافة، والأمل بأن يتوافر لهذه الرؤية ما هو جدير بها من رعاية ومؤازرة على أعلى مستوى سياسي، لتكون في نهاية المطاف بين يدي صنّاع القرار التعليمي والتربوي والثقافي في دول الوطن العربي ليرتّبوا على الأمر مقتضاه.

أكثر من 422 مليون عربي يتحدثون اللغة العربية، ويحتاج إلى استعمالها أكثر من مليار ونصف من المسلمين، مما حدى باليونيسكو بمنح لغتنا يوما عالميا هو الثامن عشر من ديسمبر من كل عام، إقرار بأهمبة اللغة العربية وما تمثله من منظومة ثقافية واجتماعية.

المبادرة شددت على أن اللغة العربية مكون أصيل من مكونات هوية الأمة ورمز للانتماء، وأثبت التاريخ أنه لم تحدث أية نهضة علمية في دولة من دول العالم دون لغتها القومية. وقدمت 35 بندا ترسم خارطة الطريق لاستشرف مستقبل اللغة العربية؛ لتضعها بالنهاية بين يدي الحكومات وصناع القرار في العالم العربي.