EN
  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2013

"كرمال الأسد" مسؤول لبناني يهدد بهدم الكعبة

تعرف على تهديد المسؤول اللبناني فايز شكر بهدم مدينة مكة المكرمة

  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2013

"كرمال الأسد" مسؤول لبناني يهدد بهدم الكعبة

لا شك بأن أبرهة الحبشي شبعت عظامه من الموت، ولكن المؤكد أن روحه ما تزال تتطاير في المنطقة، وفعلته الشنيعة التي أنزل الله بها سورة قرآنية ما زالت تستهوي البعض. ففي لقاء تلفزيوني على إحدى القنوات اللبنانية الموالية للأسد ظهر أبرهة ولكن ببشرته البيضاء وليست البشرة الحبشية السمراء. أبرهة الجديد هو مسؤول بعثي لبناني هدد كل من يهدد الرئيس السوري بشار الأسد، بالرد بطريقة قاسية قد تصل إلى هدم مدينة مكة المكرمة بمن فيها.

المسؤول هو فايز شكر وزير لبناني سابق والأمين القطري لحزب البعث في لبنان منذ 7 سنوات، وزاد تعنته بطريقة أوضح لدى مقاطعته من قبل معد البرنامج التلفزيوني منبهه عن الفرق بين جبل قاسيون في سوريا وما تعنيه مكة كمدينة مقدسة للعرب والمسلمين، فاعتبر أن الكعبة ما هي إلا كومة أحجار بقوله: " كرامة الإنسان أهم بكثير من أي حجر وأهم بكثير من أي جبل". في إشارة منه إلى التهديد بقصف جبل قاسيون بدمشق. كما هدد بضرب مدن جدة والرياض إذا ما تعرض أحد لما وصفها "سوريا الأسد".

ويذكر أن شكر سبق له أثار جدلا على شاشات التلفاز بمشاداته مع الضيوف المقابلين له في البرامج الحوارية، ومنها المشاجرة التي جرت في 14 نوفمبر 2011، وفيها تعارك مع العضو القيادي في "كتلة المستقبل" النيابية، مصطفى علوش، وبسبب الرئيس السوري أيضا، بعدما تطور الحديث بينهما  الى عراك وتضارب بالأيدي في برنامج "بموضوعية" على قناة "أم.تي.في" اللبنانية، لأن علوش وصف الأسد بالكاذب، ووجدها شكر كبيرة على الأسد فلم يحتم سماع مثل هذه الكلمة أبدا.