EN
  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2011

ابن الأحد عشر عامًا.." ضابط" برتبة ملازم "صباح الخير يا عرب" يحقق حلم طفل إماراتي مصاب بالسرطان بالالتحاق بالشرطة

الطفل الإماراتي  مصطفى جبار البدري

الطفل الإماراتي مصطفى جبار البدري

برنامج صباح الخير يا عرب يساعد الطفل الإماراتي مصطفى جبار البدري مريض السرطان ويحقق حلمه في الالتحاق بجهاز الشرطة الإماراتي.

"رغم أني طفل ذو أحد عشر عامًا، لم أحصد من طفولتي سوى الألم".. بهذه الكلمات وجَّه الطفل الإماراتي "مصطفى جبار البدري" رسالة عبر برنامج صباح الخير يا عرب، كشف فيها عن مأساته مع مرض السرطان الذي عانى منه كثيرًا، إلا أنه لم يقتل داخلَه حلم الانضمام إلى سلك الشرطة.

 

وفي حلقة الأحد 9 أكتوبر/تشرين الأول 2011 من صباح الخير يا عرب، عرض البرنامج الرسالة التي بعثها مصطفى، والتي جاء فيها: "معاناتي قصة لا تنتهي؛ بدأت بخطأ طبي، وانتهت بآلام ومعاناة. أتمنى أن أحلم كباقي الأطفال بحياة مليئة بالصحة بعيدًا عن الألم الذي يُشقيني. وهل من عصا سحرية تحقق لي هذا الحلم؟! أحلم أيضًا بأن أعيش في بيت مع أسرتي، وأن تكون لي غرفة بمفردي. أنا مصطفى الذي يحلم كثيرًا، ولكن أحلامي مسجونة ومقيدة بالحرمان".

 

رسالة مصطفى أبكت مقدمة البرنامج لجين عمران التي لم تتمالك نفسها أمام الكلمات المؤثرة التي كشف بها مصطفى أنه مريض بسرطان الغدد الليمفاوية نتيجة نقل دم ملوث إليه، وطلب من البرنامج مساعدته على تحقيق أمنيته، فأجرى القائمون على البرنامج من فورهم اتصالاً بشرطة الشارقة التي رحَّبت من فورها بضم مصطفى إليها، بل وأعطته رتبة "ملازم".

 

الفرحة لم تَسَعْ مصطفى بعدما مارس عمله بالفعل، وحيكت ملابس خاصة له حضر بها البرنامج مع والده الذي وجَّه الشكر إلى MBC وشرطة الإمارات على مساعدتهم ابنه في تحقيق حلمه.

 

وبحسب والد مصطفى، فإن العلاج الأسبوعي لابنه يكلف نحو 2000 درهم، وله ابن آخر مريض بالتوحد، ومع ذلك فهو يرضى بقضاء الله وقدره، ويأمل أن يقويَ المرض ابنه ولا يهزمه.