EN
  • تاريخ النشر: 12 يوليو, 2014

"ايه بي سي" الأمريكية تستعين بصورة خاطئة في تغطيتها للأحداث في غزة

القصف استهدف عدة مناطق في ريف دمشق

القصف على غزة

اعتذرت الشبكة الأمريكية "ايه بي سي" عن الخطأ الفادح الذي ارتكبته إحدى المذيعات خلال التغطية الإخبارية للأحداث على الأراضي الفلسطينية يوم الثلاثاء الماضي، حيث استعانت بصورة لفلسطينيين وسط أنقاض منازلهم المدمرة في غزة، مشيرة إلى أنهم إسرائيليون.

  • تاريخ النشر: 12 يوليو, 2014

"ايه بي سي" الأمريكية تستعين بصورة خاطئة في تغطيتها للأحداث في غزة

(دبي-mbc.net) اعتذرت الشبكة الأمريكية "ايه بي سي" عن الخطأ الفادح الذي ارتكبته إحدى المذيعات خلال التغطية الإخبارية للأحداث على الأراضي الفلسطينية يوم الثلاثاء الماضي، حيث استعانت بصورة لفلسطينيين وسط أنقاض منازلهم المدمرة في غزة، مشيرة إلى أنهم إسرائيليون.

وقد اختارت المذيعة صورتين لشابين فلسطينيين يحملان ما تبقى من أغراض عائلتهما بعد القصف، معلقة عليها بالقول:"هنا عائلة إسرائيلية تحاول إنقاذ ما يمكن إنقاذهوقالت على صورة أخرى لامرأة محجبة وسط الأنقاض:"هنا امرأة تقف عاجزة عن الكلام بين الأنقاض".

والمفارقة أن الصورتين كانا لوكالة "اسوشيتد برستحت عنوان "فلسطينيان يحاولان إنقاذ ما يمكن من ممتلكاتهما من تحت أنقاض منزل دمرته غارة جوية إسرائيلية الليلة الماضية في غزة".

ولم تعتذر الشبكة الأمريكية عن هذا الخطأ سوى يوم الخميس الماضي، وأصدرت بيانا على حسابها على تويتر لتعتذر عن هذا الخطأ، وتأكيد إنها ستقوم بتصحيحه.