EN
  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2011

اختيارها أول سفيرة خليجية لهيئة الإغاثة الإسلامية لجين عمران: تغيرات جذرية في ديكور واستديو "صباح الخير يا عرب" خلال دورته الجديدة

لجين عمران تواسي ضحايا المجاعات في كينيا والصومال

لجين عمران تواسي ضحايا المجاعات في كينيا والصومال

أبدت الإعلامية السعودية لجين عمران سعادتها الغامرة، بعد اختيارها أول سفيرة خليجية لهيئة الإغاثة الإسلامية، مؤكدة أن منصبها الجديد لن يحرمها من المشاركة في "برنامج صباح الخير يا عرب" الذي سيشهد تغيرات جذرية في الديكور ومساحة الاستديو خلال دورته الجديدة.

أبدت الإعلامية السعودية لجين عمران سعادتها الغامرة، بعد اختيارها أول سفيرة خليجية لهيئة الإغاثة الإسلامية، مؤكدة أن منصبها الجديد لن يحرمها من المشاركة في "برنامج صباح الخير يا عرب" الذي سيشهد تغيرات جذرية في الديكور ومساحة الاستديو خلال دورته الجديدة.

وقالت لجين عمران -التي تقدم برنامج "صباح الخير يا عرب" على MBC1-: "انخرطت في أعمال إنسانية قبل الترشح ولكن بعده ستكون مسؤولياتي بتوجيه من الهيئة وأكبر بكثير، هذا الاختيار سيعطيني الشرعية لأقوم بمزيد، وأتمنى أن أكون عند حسن ظن من اختاروني".

وتابعت "لقد قدّر من اختاروني عملي الإعلامي فبرنامج صباح الخير يا عرب ناقش عديدا من القضايا السياسية والإنسانية، وسأمضي في تقديم مثل هذه القضايا لتوجيه الرأي العام وتحريكه من أجل إنقاذ الملايين من الجياع".

ومن المنتظر أن تسافر لجين في الأيام القليلة القادمة إلى كينيا التي زارتها من قبل، ثم إلى الصومال لترى عن كثب أحوال الشعب الصومالي المسلم، والعمل على تخفيف معاناته، وفي هذا الصدد تقول مقدمة صباح الخير يا عرب "لا توجد أية حجة لعدم تقديم المساعدة للجوعى مهما كانت، يجب أن نعطي فنحن في شهر العطاء والرحمة".

لجين بدت شديدة التأثر وهي تروي قصة أحد الضحايا في كينيا فتقول: "روى أحد الضحايا كيف مشى على الأقدام مع أبنائه السبعة للوصول إلى مكان يجد فيه الطعام، وأنه خلال تلك الرحلة البائسة كان يضحي بأبنائه الذين كانوا يحتضرون الواحد تلو الآخر ويتركهم حتى يصل بمن يستطيع حمله منهم إلى مكان فيه طعام، كيف لا نقدم العطاء ومثل هذا الرجل وأمثاله بالملايين؟".

وعن تجربة السفر إلى كينيا والزيارة المنتظرة إلى الصومال أوضحت لجين "لقد غيرتني هذه التجربة كثيرا، وشعرت بكم نحن أناس مدللون وطلباتنا كثيرة، بينما يموت الآخرون جوعا، صرت أستحي أن أطلب من الله شيئاً، بل أحمد الله على كل نعمِه كل دقيقة".

لا تخشى لجين من أن يتأثر برنامجها صباح الخير يا عرب بمسؤولياتها الجديدة، بل على العكس، قالت "البرنامج سيتابع أنشطتي من خلال الهيئة وسيركز أكثر على القضايا الإنسانية، بالإضافة إلى تقديم كل ما تعوّد عليه جمهور صباح الخير يا عرب".

وعن جديد صباح الخير يا عرب قي دورته الجديدة، ذكرت لجين عمران "لقد وعدتنا الإدارة بتغييرات جذرية في الديكور ومساحة الاستوديو ما يضفي أجواء الصباح الفعلية على البرنامج، أما الفقرات والضيوف والمواضيع فمتنوعة كعادتها، ولن نبخل بأي جديد على المشاهد العربي".

لجين ليست فقط إنسانة حالمة، بل تقوم بتنفيذ ما تحلم به، فهي ستسافر إلى بيروت بالتنسيق مع هيئة راشد لذوي الاحتياجات الخاصة، وهيئة الإغاثة الإسلامية لإطلاق مشروع خيري يقوم على بيع مقتنيات مشاهير الفن في العالم العربي في مزاد علني والتبرع بريع المزاد لهيئة الإغاثة، ولكن هذا المشروع يحتاج إلى تجهيزات كثيرة قبل الموعد النهائي لإقامة المزاد الذي تنوي لجين تنظيمه في مارس من العام 2012.