EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2015

في جدة زوجان يتلاكمان واغتصاب خادمة أمام طفليها في مصر

اغتصاب

طالبت هيئة التحقيق والادعاء العام في جدة بمعاقبة زوجين تعزيزي بعد الانتهاء من التحقيق في قضية ضربهما لبعضهما البعض..

  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2015

في جدة زوجان يتلاكمان واغتصاب خادمة أمام طفليها في مصر

طالبت هيئة التحقيق والادعاء العام في جدة بمعاقبة زوجين تعزيزي بعد الانتهاء من التحقيق في قضية ضربهما لبعضهما البعض.

وجاء في صحيفة عكاظ أن الزوجة تقدمت بدعوى للشرطة، أفادت بتعرضها بإصابات متفرقة إثر ضربها من قبل زوجها، وأثبت تقرير طبي صادر عن مستشفى حكومي أنها مصابة برضوض وكدمات في مواقع متفرقة من جسمها، وبعد استجواب الزوج أكد أنه ضربها دفاعا عن النفس بعد أن بدأت هي المعركة.

وتبين في التقرير الطبي أن الزوج مصاب هو الآخر بعدة إصابات بمواقع مختلفة في جسده، وبنية الحفاظ على الترابط الأسري قالت بيان زهران، محامية مختصة في الشؤون الأسرية أن ه يجب إحالة الاثنين إلى لجان الإصلاح.

تعرضت أم مصرية خرجت صباحا لعملها كالعادة باحثة عن لقمة عيش تسد جوع طفليها للاغتصاب، وتعمل هذه المرأة كخادمة عند إحدى الأسر.

في تفاصيل الحادث أقرت الأم بأنها وبعد أن خرجت مع طفليها من المنزل التذي تعمل به أوقف شخص غريب وقام برفع سلاح بوجهها وهددها بقتل الطفلين إذا لم تركب السيارة معه، وقام بأخذها مع الطفلين إلى منطقة مهجورة واغتصبها أمام أعين طفليها اللذان سيحفظان هذا المشهد طيلة حياتهما.

لم يكتف المجرم باغتصابها مرة وأجبرها على الذهاب معه لمنزله كي يغتصبها مرارا وتكرارا، إلا أنه أقنعته بالذهاب لمنزلها فوافق، وفي الطريق فوجئا بنقطة تفتيش أمني، فاستغاثت الضحية برجال الأمن الموجودين والأهالي ونزلت من السيارة بسرعة.

حاول المجرم الفرار إلا أن سيارته انقلبت على الشارع بعد مطاردة من سيارات الشرطة فألقوا القبض عليه وأخذوه إلى المركز.

تبين فيما بعد أن المجرم عمره 42 عاما وأنه مسجل خطر فئة "أوكان قد راقب الضحية وتتبع خطواتها لفترة قبل يوم الحادثة.

جدير بالذكر أن المتهم محبوس الآن 4 أيام على ذمة التحقيق بتهمة اغتصاب امرأة أمام طفليها بعد تهديده لها بالسلاح.