EN
  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2014

فضائح جنسية كلفت مشاهير ملايين الدولارات

كلينتون

كلينتون

تعرف على أبرز فضائح المشاهير التي كلفت أصحابها مبالغ خيالية..

  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2014

فضائح جنسية كلفت مشاهير ملايين الدولارات

ما الذي يفعله الشخص المشهور، سواء في السياسية أو الفن، حين يجد نفسه متورطا في فضيحة جنسية؟ الأمر بسيط...يفتح خزنته ليخرج ملايين الدولارات أملا في أن ينجو من فعلته، أو يدفع عنه التهمة، هؤلاء مشاهير كلفتهم فضائحهم الجنسية.. الكثير من الأموال.

بيل كلينتون

فضيحة الرئيس الأميركي الأسبق "بيل كلينتون" مع "مونيكا لوينسكي" تعتبر أشهر الفضائح الجنسية التي تورط فيها مسؤول سياسي، "كلينتون" أنكر هذه العلاقة علانية ولم تنصفه التحقيقات واضطر للاعتراف فيما بعد، ووقتها تم إنفاق 6.2 مليون دولار على القضية.

باميلا أندرسون

فضائح النجمة "باميلا أندرسون" بدأت منذ عام 1998، حيث تسرب شريط فيديو لها مع زوجها السابق "تومي لي" ومن ثم تلاه فيديو آخر مع مغني الروك "بريت مايكلز" عام 2005، ومن بعدها أصبح مستواها الاجتماعي يقل وفقدت العديد من المشاريع السينمائية وأعلنت إفلاسها العام الماضي.

مارف ألبرت

"مارف أبرت" هو معلق رياضي اشتهر في دوري كرة السلة للمحترفين ودخل قائمة أشهر المذيعين في تاريخ الرياضة، ولكنه لم يفلت من الفضيحة الجنسية، ففي عام 1997 اتهمته امرأة بممارسة الجنس معها طيلة 10 سنوات رغم إنه متزوج، فحكم عليه بالسجن لمدة عام وطرد من اتحاد NBC، وبعد أن خرج ظل عامين كاملين بدون عمل حتى أعاده اتحاد Peacock عام 2001.

كوبي براينت

لاعب كرة السلة الأشهر "كوبي براينت" والذي تقدر ثروته بـ150 مليون دولار، تورط في علاقة جنسية مع فتاة لم تتجاوز الـ19 عاماً، وكانت النتيجة أن طُرد من الاتحاد وانتهى زواجه بمبالغ طائلة تصل إلى 75 مليون دولار، ولكنه بعدها تمكن من استعادة سمعته وعاد للعب.

بيل أورايلي

في عام 2004، تم رفع دعوى قضائية ضد "بيل أوريلي" من قبل مديرة شركته السابقة "أندريا ماكريز" والتي اتهمته فيها بالتحرش الجنسي، وطلبت منه مبلغ 60 مليون دولار لتسوية الأمر وسحب القضية، ولكن القضية استمرت لسنوات إلى أن تم تسويتها في النهاية بنفس المبلغ أو أقل وفقاً لبعض التقارير.

تايغر وودز

"تايغر وودز" أشهر لاعبي الغولف وأغنى رياضيي العالم، تورط في مجموعة من العلاقات الجنسية، تسببت في طلاقه من زوجته "ألين نورديجن" وخسارته 22 مليون يورو بسبب انسحاب مجموعة من الرعاة عنه، بالإضافة إلى تحمله 60 مليون يورو نفقات الطلاق، ليكون مجموع ما خسره بسبب العلاقات الجنسية 82 مليون يورو.

مايك تايسون

كانت فضيحة اغتصابه للفتاة "ديزيريه واشنطن" ذات الـ18 عاماً، تلاحقه لسنوات طويلة حتى حكم عليه بالسجن 6 سنوات وخسر بسببها الملايين من الدولارات بعد أن طلبت منه زوجته الطلاق، وبعد أن جمع ثروة تصل إلى 300 مليون دولار، أعلن إفلاسه عام 2003.

إليوت سبيتزر

سياسي أميركي ينتمي إلى الحزب الديمقراطي، تولى منصب حاكم "نيويورك" من يناير سنة 2007 حتى 17 مارس 2008 بعد فضائحه الجنسية مع العديد من فتيات الليل طبقاً لما ذكرته التقارير، وكانت أشهرهم فتاة تسمى "آشلي دوبريويقال إنه دفع أكثر من 80 ألف دولار لتسوية تلك القضايا الجنسية.

ديفيد ليترمان

زعم المذيع الأسطوري الكوميدي "ديفيد ليترمان" أنه تعرض لمكيدة كلفته 2 مليون دولار من شخص ادعى أنه يملك له أشرطة فيديو جنسية مع أكثر من فتاة ليل ومذيعات مشهورة، ما جعل "ليترمان" يرفع قضية انتهت بدفعه أتعاب وصلت إلى 2 مليون دولار.

سيلفيو بيرلسكوني

أدين رئيس الوزراء الإيطالي السابق "سيلفيو بيرلسكوني" بدفع المال لفتاة قاصر من أجل ممارسة الجنس معها، وقد حصل "بيرلسكوني" على حكم بالسجن لمدة 7 سنوات ووصل ما دفعه من مال تقريبا لـ3 ملايين يورو خلال 18 شهراً فقط للفتاة ومازلت قضاياه مستمرة حتى الآن.