EN
  • تاريخ النشر: 02 يناير, 2013

عمال الأردن.. حادث عمل كل نصف ساعة وحالة وفاة كل 5 أيام

عمال الأردن

عمال الأردن

من يدري أن وراء هذا البنيان وجهد العاملين المرهق لإكماله ملف عامل يغلقه الموت، حيث باتت حياة العمال هنا مهددة بالخطر، خطر كشفت عنه مؤسسة الضمان الاجتماعي في الأردن، 14 ألف إصابة ِعمل سنويا في الأردن، بمعدل حادثة عمل كل نصف ساعة، وحالة ُوفاة ٍكلَ خمسة ِأيام، أرقام مريعة تدق ناقوس الخطر وتطرح تساؤلات عن الجهة التي تتحمل مسؤولية حماية العمال.

  • تاريخ النشر: 02 يناير, 2013

عمال الأردن.. حادث عمل كل نصف ساعة وحالة وفاة كل 5 أيام

من يدري أن وراء هذا البنيان وجهد العاملين المرهق لإكماله ملف عامل يغلقه الموت، حيث باتت حياة العمال هنا مهددة بالخطر، خطر كشفت عنه مؤسسة الضمان الاجتماعي في الأردن، 14 ألف إصابة ِعمل سنويا في الأردن، بمعدل حادثة عمل كل نصف ساعة، وحالة ُوفاة ٍكلَ خمسة ِأيام، أرقام مريعة تدق ناقوس الخطر وتطرح تساؤلات عن الجهة التي تتحمل مسؤولية حماية العمال.

رغم لأهمية وعي العامل بأهمية التزامه هو بالمقام الأول باتباع قوانين السلامة،  يبقى الدور الأهم في حماية العمال يقع على كاهل أصحاب العمل حال بدأهم والالتزام معهم، فهناك 14 الف إصابة عمل سنوية ما بين إعاقات ووفاة، وهذا ما من شأنه أن يؤثر سلبا على الاقتصاد الوطني من خلال تكلفة الإصابات المباشرة وغير المباشرة، خاصة وأن الأردن يعتمد وبشكل أساسي على الموارد البشرية.

ولأن حياة الإنسان تساوي ألف بنيان، لابد من انصياع أصحاب العمل للقوانين التي تؤمن سلامة حياة عمالهم، حتى لا ينهي الموت حياة يغلق معها باب رزق من أهم أسسه الالتزام بقوانين السلامة المهنية التي باتت مفقودة في هذا المجال.