EN
  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2011

تعرض غدا الخميس علا الفارس: ارتديت ثوب بنت البلد المصرية في حلقة استثنائية لـMBC في أسبوع

كشفت الإعلامية علا الفارس أن حلقة "MBC في أسبوع" التي ستعرض غدا الخميس تقدم صورة مختلفة عن مصر، خاصة وأنها تم تصويرها في الأماكن الشعبية مثل منطقة خان الخليلي.

كشفت الإعلامية علا الفارس أن حلقة "MBC في أسبوع" التي ستعرض غدا الخميس تقدم صورة مختلفة عن مصر، خاصة وأنها تم تصويرها في الأماكن الشعبية مثل منطقة خان الخليلي.

وأشارت علا في لقائها مع صباح الخير يا عرب الأربعاء 8 يونيو/حزيران 2011؛ إلى أنهم حاولوا إظهار الجانب الإيجابي في المناطق الشعبية، مضيفة أن التجربة مختلفة تماما بالنسبة لها، قائلة: "كنت بنت البلد في هذه التغطية وكانت تجربة جميلة".

وكشفت أن فكرة تصوير الحلقة في مصر جاءت من منطلق رغبتهم في كسر جمود التصوير داخل جدران الاستديو طوال 5 سنوات من استمرارية البرنامج، مشيرة إلى أنهم سبق وقدموا تقارير إنسانية وتكنولوجية وطبية، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يخرج فيها البرنامج من بلد معين.

وعن سبب اختيارهم التصوير في مصر، قالت: لدينا أكثر من بلد سوف نتواجد به، فالأمر لا يقتصر على مصر فقط، وإنما مصر هي البداية لأنها كانت استثنائية بكل المقاييس سواء في تنوعها أو ثقافة شعبها، مؤكدة أن مصر مادة دسمة لأي صحفي وأي برنامج، فهي أم الدنيا.

وأكدت أن هناك بعض الأشخاص أثاروا تخوفهم بشأن التصوير في مصر، وحذروهم من التوجه إلى هناك بسبب التوتر الذي تشهده مصر ومنع التجول بالليل، والبلطجية وصعوبة التصوير لاحتمالية تعرضهم في أي لحظة لمشكلة.

وأضافت: "ولكن إذا حكينا بواقعية أكثر، فمصر استثنائية حتى في ثورتها وتداعيات ثورتها، فالهدوء الموجود في مصر غير متواجد في أي مكان آخر شهد ثورات مثل ليبيا وتونس واليمن".

وكشفت "علا" عن التغييرات التي لمستها في الشعب المصري بعد الثورة، قائلة: "الواقع مختلف في مصر؛ حيث شعرنا بمدى وعي المواطن لأهمية الحفاظ على أمن البلد، وخوفه على البلد ومصلحتها".

وعن أكثر المواقف التي أثرت فيها بشكل كبير، أشارت إلى أنها وأثناء تواجدها بمنطقة "خان الخليلي" وأثناء التصوير ارتكب أحد سائقي التاكسي مخالفة؛ فأتى الشرطي وحدثت مشادة بينهما؛ إلا أن المواطن ذكر الشرطي بأفعالهم القديمة التي أثارت غضب المواطنين، وسرعان ما انتهت المشكلة بتفهمهم الموقف وباحتضانهما بعضهما البعض.

وأشارت إلى أن المواطن المصري أصبح أكثر إدراكا لحقوقه، ولكرامته، ولديه انتماء أكثر للبلد، لافتة إلى أن هذه الأشياء اتضحت من خلال أكثر من موقف أعطى دلالات كبيرة.

وكشفت الإعلامية علا الفارس أنها تواجدت في مصر مرتين قبل ذلك بهدف السياحة؛ إلا أن زيارتها هذه تعد الأولى من أجل العمل.