EN
  • تاريخ النشر: 24 يوليو, 2011

صباح الخير يا عرب يحقق أمنية طفلين مصابين بالثلاسيميا

حقق برنامج صباح الخير يا عرب أمنية الطفل "محمد" وشقيقته "ريم" المصابين بالثلاسيميا، حيث أهدت الأول IPhone، ومنحت الثانية IPod.

حقق برنامج صباح الخير يا عرب أمنية الطفل "محمد" وشقيقته "ريم" المصابين بالثلاسيميا، حيث أهدت الأول IPhone، ومنحت الثانية IPod.

ويعاني محمد وريم من مرض الثلاسيميا منذ شهور حياتهما الأولى، ويسافران من سلطنة عمان إلى دبي كل 3 أسابيع من أجل علاج تبديل الدم.

وبالتعاون مع منظمة تحقيق أمنية، استجابت MBC1 لطلب الطفل محمد الذي يبلغ من العمر 13 عاما وقدمت له جهاز IPhone، وأهدت الطفلة ريم، 9 سنوات، جهاز IPod.

وفي لقائه مع صباح الخير يا عرب الأحد 24 يوليو/تموز 2011، قال جاسم عبد الله محمد آل شحي -والد محمد وريم- إن ابنيه يأتيان كل 3 أسابيع إلى دبي لتبديل الدم قادمين من سلطنة عمان، نظرا للرعاية الصحية التي لقياها في دبي.

وأشار إلى أن ابنه محمد لا يسأل عن مرضه وإنما أحيانا يتساءل لماذا هو مصاب بالمرض، ويسأل عن موعد شفائه فيشرح له طبيعة حالته ويطمئنه.

وقال محمد إنه يحب ممارسة كرة القدم، بينما تهوى ريم اللعب بالعرائس.

وكشف تقرير صباح الخير يا عرب في فقرة أخرى قصة عائلة "سلسبيل" المهددة بالطرد من المنزل لعدم قدرتهم على دفع إيجاره؛ لضيق الحال وانعدام دخل شهري للعائلة ثابت، ولا تستطيع والدتها توفير المسكنات اللازمة لتخفيف آلامها الناتجة عن مرض السرطان.

سلسبيل طفلة تعاني من سرطان في الأمعاء والمعدة واضطراب في نبض القلب ونوبات الربو، وهي تبلغ 11 عاما، ويتيمة الأب؛ الذي توفي جراء إهمال طبي، تعيش مع والدتها وجدتها، وأخ وأخت يصغرانها سنا في بيت مستأجر متواضع في القدس.

وتحدثت والدة سلسبيل عن حالة ابنتها قائلة: "كانت في المدرسة وبعد عودتها شكت من وجعٍ برجلها اليمنى، كما تعاني من ضربات قلب سريعة".

وأضافت: "الوضع صعب كثيرا من الناحية المادية نظرا لوفاة زوجيمشيرة إلى أنها لم تدفع إيجار البيت على مدار 4 شهوروأعربت جدة سلسبيل عن حبها لحفيدتها، وأنها تفديها بروحها.

وذكرت حياة عموس من جمعية امليسون الخيرية أنه من المستحيل أن يقدر أحد أن يعيش في هذا الوضع الذي يجمع الفقر والمرض واليتم، وأن كل ما يتمنونه أن يعيشوا حياة كريمة وتتوفر الأدوية لابنتهم.