EN
  • تاريخ النشر: 24 يوليو, 2011

سلطة البابايا والأناناس والزنجبيل تلين المعدة وتسهل عملية الهضم

قدمت د. نجاة السماوي الشذر -اختصاصية الطب البديل- روشتة طبية لتجنب الإصابة بسوء الهضم والإمساك وقرحة المعدة في شهر رمضان، ناصحة بالاهتمام بالبكتيريا النافعة والإنزيمات التي يتم الحصول عليها من بعض الخضراوات.

قدمت د. نجاة السماوي الشذر -اختصاصية الطب البديل- روشتة طبية لتجنب الإصابة بسوء الهضم والإمساك وقرحة المعدة في شهر رمضان، ناصحة بالاهتمام بالبكتيريا النافعة والإنزيمات التي يتم الحصول عليها من بعض الخضراوات.

وشددت الشذر -في حوارها مع صباح الخير يا عرب الأحد 24 يوليو/تموز 2011- على أهمية الإكثار من الخضراوات الخضراء التي تحتوي على مادة الكلوروفيل لفعاليتها في نظافة القولون وصحته، وسهولة حركة الأمعاء.

ولتلين المعدة ولتسهيل عملية الهضم، نصحت بتناول سلطة الإنزيمات المكونة من البابايا والأناناس والجنجر -بودرة الزنجبيل- والنعناع والزعفران والهيل والينسون مع وضع عصير ليمون عليها.

وأكدت أن سلطة الإنزيمات تساعد على حرق الدهون والبروتين والمواد الغذائية الدسمة التي يتم تناولها في رمضان، ناصحةً بتناول عصير الأناناس والبابايا مع إمكانية خلط الزعفران معه لأنه يحرق الشحوم.

ودعت إلى تناول بعض الأطعمة الصحية بخلط اللوز مع الجوافة والكيوي، وملعقة من الجوز مع المشمش والكمثرى، والبرقوق مع الهيل والزعفران لأنه يلين الأمعاء ويسهل عملية الهضم.

ونصحت الأفراد الذين يعانون من حموضة بالمعدة بتناول الملفوف والبطاطا، أما من يعانون من الإمساك فيمكنهم تناول الكوسة مع البامية والطماطم والخضار والكرفس والجرجير وهي مواد ملينة، لافتة إلى أن البكتيريا النافعة يمكن الحصول عليها من لبن الزبادي.