EN
  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2011

أكد أن الابتسامة لم تكن تفارقه سفير الأردن بالمملكة: الأمير سلطان ترك إرثًا من الإنجازات.. و"الهم" العربي كان في صدارة أولوياته

جمال الشمايلة وفهد بن جليد

السفير الأردني في المملكة العربية جمال الشمايلة السعودية في حوار مع مراسل MBC

تحدث جمال الشمايلة السفير الأردني في المملكة العربية السعودية عن دور ولي العهد السعودي الراحل الأمير سلطان في دعم القضية الفلسطينية ببرنامج صباح الخير يا عرب

(برنامج صباح الخير يا عرب/ وفاة ولي العهد السعوي الأمير سلطان / ) أكد جمال الشمايلة السفير الأردني في المملكة العربية السعودية أن ولي العهد السعودي الراحل الأمير سلطان بن عبد العزيز؛ ترك إرثًا يتضمَّن إنجازات على كافة المستويات؛ أبرزها على الصعيد العربي الذي كان يشغل اهتمام ولي العهد الراحل.

وفي حواره مع فهد بن جليد مراسل MBC في الرياض لصباح الخير يا عرب، الاثنين 24 أكتوبر/تشرين 2011؛ تحدث الشمايلة عن دور الأمير سلطان في دعم القضية الفلسطينية قائلاً: "كان الأمير سلطان دائم الحرص على إبراز القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني والوصول إلى حل شامل لهذه القضية".

وأضاف أن ولي العهد الراحل كان حريصًا على إبراز مبادرة خادم الحرمين الشريفين للعالم أجمع بصورة نقية وسلمية لتبدو المبادرة العربية ذات أثر ملموس وذات مغزى ومعنى؛ ما ترك أثرًا في العالم أجمع، مشيرًا إلى أن المبادرة صارت آلية ومرجعية لحل الصراع في الشرق الأوسط.

وكشف عن قدرات الأمير سلطان، مشيرًا إلى أنه كان رجل دولة مميزًا بقدراته الفذة والهائلة؛ فكان رجلاً سياسيًّا من طراز رفيع، ويمارس السياسة والدبلوماسية بالفطرة.

كما تحدث عن سمة أخرى تميِّز شخصية الأمير سلطان تتمثل في ابتسامته التي كانت لا تفارق وجهه؛ لهذا أحبه الناس؛ فكان دائمًا يحظى بإعجاب في المملكة الأردنية الهاشمية.

مساندته الشعب الفلسطيني

وفي السياق ذاته، أعرب ياسر عبد ربه أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عن حزنه الشديد برحيل ولي العهد السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز، مشيدًا بدوره ومساندته الشعب الفلسطيني. وقال: "وفاته خسارة كبيرة لكل من يعرفونه؛ فقد كان أخًا كبيرًا ومساندًا في كل المراحل لنضال الشعب الفلسطيني".

من جهة أخرى، نقل البرنامج مشاعر طفلةٍ تتلقَّى علاجها في مدينة الأمير سلطان للأعمال الخيرية، قائلةً: "الله يرحمك يا بابا سلطان، ويجعل مثواك الجنة.. يا رب يخلي أولاده وأحفاده".

وأضافت: "هو فعلاً سلطان الخير؛ لأنه يحب الخير للأطفال، ولا يحب أن يرى أي طفل زعلان أو يبكي؛ فهو أسَّس هذه المدينة لمعالجة الأطفال ليصبحوا مثل الأطفال الأسوياء". وأرسلت الطفلة عبر برنامج صباح الخير يا عرب رسالة تعزية إلى خادم الحرمين الشريفين.